صعتر: الجنوب عندي أهم من العقيدة!
الأمناء نت / خاص :

أثارت فتوى جديدة أطلقها رجل الدين اليمني (عبدالله صعتر) موجة غضب عارم واستهجان شعبي كبير بعدما نشرها في حسابه على تويتر على ضرورة محاربة الجنوبيين السنيين المطالبين باستعادة دولتهم وفك ارتباطهم عن الشمال معتبراً إياهم - حد زعمه - أشد خطراً من جماعة الحوثي الشيعية الإمامية المسيطرة على الشمال والمهددة لعقيدة اليمنيين السنيين والزيديين معاً على السواء.

هذا وقد أعرب مئات النشطاء عن استنكارهم لمثل هذا الخطاب التحريضي الصادر عن هذا الشيخ الزيدي واصفين إياه بالدجل واستغلال الدين لأغراض سياسية خسيسة.

وقال النشطاء إن مثل هذه الخطابات التحريضية والتكفيرية الصادرة عن علماء ينتمون لشمال اليمن ليست الأولى فقد سبقتها فتاوى مماثلة للشيخ عبدالمجيد الزنداني وعبدالوهاب الديلمي وآخرين فضلاً عن فتاوى أخرى مماثلة لصعتر، غير أن أشهرها فتوى الديلمي التي أباحت دماء الجنوبيين للحفاظ على الوحدة.

واستغرب هؤلاء الناشطون من تجاهل مثل هؤلاء لما يصير في بلدهم من سيطرة للمليشيات الحوثية واستهداف العقيدة، واهتمامهم فقط بالجنوب والتحريض ضدهم بالرغم من أن دعاوى الجنوبيين مشروعة وتؤيدها الأديان والقوانين وكل المواثيق الدولية.

ومن أبرز تغريدات الشيخ عبدالله صعتر قوله: "الميليشيات الانقلابية في عدن وما تقوم به من أعمال إرهابية أشد خطرًا من الميليشيات الانقلابية في صنعاء؛ لأنهم يسعون للانفصال وعودة اليمن إلى شطرين، والله سبحانه يدعونا للوحدة، لذلك هم يخالفون أمر الله وقتالهم واجب شرعي".

متعلقات
بدء التشغيل التجريبي لمحول حقل بئر أحمد المائي دون إنقطاع
محافظ تعز يشدد على ضرورة وضع قاعدة بيانات متكاملة للجرحى
غريفيث : استهداف أعضاء البرلمان والمناطق المدنية غير مقبول
القائد عثمان معوضه تاريخ وعطاء"..!
خبير جنوبي: امام حزب الإصلاح خيارين اثنين ..!