بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيل الفقيد العميد / عبد الرب المطري
الامناء نت/فهد محسن


بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيل الفقيد المناضل العميد عبد الرب المطري والذي يصادف اليوم الثالث عشر من يناير يوم التصالح والتسامح ولم الشمل الجنوبي  اربع سنوات عل رحيل الفقيد العميد عبد الرب المطري الذي خسر شعب الجنوب احد  ابطال القوات والجيش الجنوبي  حيث كان الفقيد المطري احدى القيادات العسكرية في الجنوب وكذا من القيادات العسكرية التي كانت لها بصمات في الثورة الجنوبية وكان القائد الموجه والمخطط في كل منعطفات الثورة الجنوبية منذو انطلاقهتا الاولى
كان الفقيد من الاوائل الذين خرجوا ضد نظام السابق للمطالبة بحقوق المتقاعدين وكان من استطاعوا تحويل تلك المطالب الحقوفية إلى مطالب سياسية  لشعب الجنوب في قيادة الحراك الجنوبي في ردفان والتي من خلالها لم يترك مكان إلا وكانت بصمات الفقيد حاضرا لتتحول مسيرتة من نظالية إلى مسيرات كفاحية ضد الاحتلال اليمني فقد كان القائد الفذ لمعركة جبل الاحمرين ضد قوات الجيش اليمني واستطاع من خلالها ابراز قدراتة القتالية ليصبح احد القادة الذين نالوا شرف تحرير القطاع العسكري في ردفان وسرعان ماتحول إلى جبهة بلة مع رفاق دربة للمشاركة في القتال ضد القوات الاحتلال الحوثي وعفاشية إلى ان تحقق النصر الذي كان بالنسبة الفقيد هوا آخر بصمة في مسيرتة الكفاحية ليعود بعدها الى منزلة وقد تحقق مناله واصبح قاب قوسين وادنى من تحقيق الهدف الذي خرج لاجلة ولكن مشئية الله ان يتركنا ويرحل عناء وقد كانت هي نقطة النهاية في مسيرة حياة الفقيد العميد عبد الرب المطري الذي كان متشوق لروئية دولة الجنوب وهي تعود لاحضان ابنائها  رحل عناء جسدة الطاهر وستبقى لدينا مسيرتة ووطنيتة التي منها سنضل نستمد معنى الكفاح والنظال والمضي قدما عل تلك الاهداف  
الف رحمة الفقيد العميد عبد الرب المطري في ذكرى رحيلة الرابعة

متعلقات
بدء التشغيل التجريبي لمحول حقل بئر أحمد المائي دون إنقطاع
محافظ تعز يشدد على ضرورة وضع قاعدة بيانات متكاملة للجرحى
غريفيث : استهداف أعضاء البرلمان والمناطق المدنية غير مقبول
القائد عثمان معوضه تاريخ وعطاء"..!
خبير جنوبي: امام حزب الإصلاح خيارين اثنين ..!