د. جواد حسن مكاوي
وحدة الخارطة السياسية الجنوبية

يقف اليوم الجنوبيون أمام مسؤوليات كبيرة وهامة بل منعطف تاريخي في حياة أرض الجنوب.. يرسم الأعداء على تشتيته وتفريقه وتمزيق صفوفه ونسيجه الاجتماعي والسياسي ليسهل الانقضاض عليه كما تعودوا على هذا الأسلوب القديم الحديث؛ ولكن نسوا أن الإنسان يتعلم ويكتسب خبرة.

فلن يقف اليوم الجنوبيون متفرجون لأنه تفرض عليهم المرحلة أن يقفوا على أرضية صلبة موحدة الصفوف، وبخطاب سياسي موحد، وشراكة في صناعة القرار لمواجهة التحديات العسكرية والأمنية والسياسية والاقتصادية المعادية ولن يكون هذا إلا بالحوار المتزن العقلاني.. 

وهذه تلبية لدعوة اللواء الركن/ أحمد سعيد بن بريك لفتح باب الحوار الجنوبي في أرض الجنوب، حوار لا يستثني أحداً مهما اختلفت الرؤى والأفكار وتباينت آراء القوى السياسية والمكونات الحزبية فتفرض عليهم المرحلة المعقدة والحساسة إلى وحدة الخارطة السياسية الجنوبية لرسم معالم استعادة الدولة الجنوبية.. دولة حرة مستقلة كاملة السيادة.

 

 

مقالات أخرى

المشاركة في مليونية الاستقلال

محسن كردوم

عدن!!

علي سالم بن يحيى

حكم (ساقط) بغياب العدالة !

علي سالم بن يحيى

شبوة..برق..رعد..مطر..زيت ونااااار !!!

علي سالم بن يحيى