آخر تحديث :الجمعة 10 ابريل 2020 - الساعة:11:41:31
صراع حاشد وبكيل في الشمال يعود إلى الواجهة... الجنرال علي محسن الاحمر وهاشم الأحمر في مواجهة امين العكيمي .. من ينتصر ؟
(الامناء/ خاص)

عاد الصراع القبلي بين قبائل حاشد وبكيل من جديد إلى الواجهة وهذه المرة في محافظة الجوف بعد اختفاءه طيلة الخمسة الاعوام الماضية بسبب حرب الحوثي . وبحسب مصادر قبلية في مأرب فإن حاشد تآمرت على بكيل واتفقت مع مليشيات الحوثي عن طريق هاشم الأحمر والحنرال علي محسن الأحمر في المعركة الاخيرة في محافظة الجوف مركز القوة والنفوذ لقبائل بكيل الذي يقودها الشيخ امين العكيمي محافظ المحافظة . في معركة الجوف الأخيرة وقف الجيش التابع (للأحمر) على الحياد بعد الاتفاق مع الحوثي ووجد محافظ الجوف امين العكيمي نفسه وحيدا" في مواجهة الحوثيين . تقول المصادر القبلية أن بذور الصراعات القديمة المتجددة في الشمال بين بكيل وحاشد تبدو برأسها في رمال الجوف بعد إختفاء بذورها طيلة الخمس السنوات الاخيرة للحرب . المصادر اكدت عودة الصراع مجددا بين كبرى قبائل اليمن ياتي بسبب النفوذ الذي يتمتع به الشيخ امين العكيمي في محافظة الجوف الأمر الذي زعل هاشم الأحمر وعلي محسن الأحمر. وحققت مليشيات الحوثي تقدم كبيرة في الجوف جبهة الجوف وتمكنت من السيطرة  على  مواقع استراتيجية في والمحافظة وسقط نجل العكيمي قتيلا خلال المواجهات مع الحوثي .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل