آخر تحديث :الاربعاء 01 ديسمبر 2021 - الساعة:00:18:34
اللحمة الوطنية في شبوة تقول كلمتها : النصر قادم
عز الدين الشعيبي

الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 - الساعة:19:17:19

ابهجنا  التلاحم الوطني في محافظة شبوة واصطفاهم وراء هدف سام ونبيل وهو الانتصار لشبوة المجد والكرامة بعد أن حاول المتخاذلون الخائنون من رموز الفساد في حزب الإصلاح الإخونجي النيل من شبوة ورجالها وتاريخها المشرف بإسقاط المحافظة بيد المليشيات الحوثية الغادرة تحت تخادم غادر للأرض والتربة والوطن والمنطقة بوجه عام .

وحقيقة كنا على يقين قاطع أن شبوة ستجمع أبناءها بشتي اختلافاتهم الوطنية القبلية المجتمعية والسياسية للتصدي للمليشيات الحوثية التي لم تحسب حساب نهاية ما أقدموا عليه في المساس بتراب الوطن الجنوبي تراب شبوة الطاهر ، 

وكنا على يقين تام أن شبوة ستقول كلمتها وبقوة أمام باعة الأوطان وأجراء الكرامة والعز وستوجه صفعة في وجه رموز وقيادات حزب الإصلاح الذين تآمروا مع الحوثي لضرب شبوة والنيل منها .

هذه الأطياف الوطنية الشريفة المتجمعة من كل شبوة  يجمعهم هدف الانتصار لشبوة ، ومحاسبة كل من تورط في تسليم مديريات في شبوة للمليشيات الحوثية وتحاسب كل القوى التي وقفت وراء مخطط الانقضاض على جغرافية شبوة قلب الجنوب النابض.

الرسالة بدأت قوية وسيليها الفعل القوي والرادع لكل المتخاذلين إزاء ما حدث .

شبوة تقول كلمتها اليوم  :  لا خيارات أخرى غير طرد المليشيات الحوثية والإخونجية من كل شبر في شبوة ، 

لا مفاوضات ،ولا مداهنات، ولا حسابات غير الانتصار لشبوة وتاريخ شبوة وسمعة شبوة بين كل الوطن والمنطقة والعالم أجمع .

بوركت خطواتكم وبورك جمعكم الوطني رجال شبوة والجنوب وكل الجنوب معكم ومنكم بالدم الواحد والمصير الواحد والهدف الواحد تطهير شبوة وردع ومحاسبة باعة الأوطان من حزب التجمع اليمني للإصلاح .

شعبنا الجنوبي وقواته المسلحة ومقاومته البطلة والتي انتصرت حتى للأشقاء في شمال الوطن ودافعوا عنهم اليوم وبما لا يدع مجالا للشك سيكونون في مقدمة الجبهات لتلقين المليشيات الغادرة الدروس التي تعودوا عليها من قواتنا الجنوبية ، 

شبوة ستجمع كل الجنوبين للدفاع عنها ومساندة إخوانهم في شبوة الإباء وقد بدأت الوجهات من كل الجنوب تشد العزم صوب شبوة للالتحام مع إخوتهم لتحرير شبوة الجنوب والنصر قادم لا محالة ...

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل