آخر تحديث :الخميس 16 سبتمبر 2021 - الساعة:14:31:35
هل هو خلل في الأجهزة أم انها خطوة أولى في العد التنازلي ؟
عبدالكريم النعوي

الخميس 03 سبتمبر 2021 - الساعة:22:03:37

لبرنامج الغذاء العالمي اعمالا خيرة وخدمات جليلة كثيرة في معظم بقاع العالم ومنها وطننا الجنوب العربي الذي يعاني ابنائه المجاعة الشديدة منذ عام 1994م .

ونظير هذه الاعمال الطيبة والخدمات النبيلة يحظى هذا البرنامج باحترام وتقدير فقراء العالم باسره ويعلقون عليه آمال كبيرة لمساهماته ودعمه في تخفيف المجاعة التي يعاني منها الملايين من الناس في كافة ارجاء العالم.

الا انه من الملاحظ على هذا البرنامج انه اما لا يوفق في اختيار المسؤولين والعاملين النوعيين الجيدين الذين يستشعرون بأهمية المهام الاغاثية الانسانية العظيمة او انهم يتعمدون اختيار الرديئين لأسباب خفية وبالتالي يرتكبون الكثير من الاخطاء والسلبيات بحق الكثير من المستهدفين بالاغاثة مثلما حدث هذه المرة اثناء عملية صرف الاغاثة النقدية للأسر الفقيرة في الضالع خلال الثلث الاخير من شهر يوليو ونتيجة للإهمال من قبل العاملين في هذا البرنامج فقد حرمت من الاغاثة اكثر من ثلاثمائة اسره من الاسر الاشد فقرا والمصابة بأمراض مزمنة مما احدث نوعا من القلق لدى هذه الاسر الفقيرة وصارت تتساءل، هل حرمانها ناتج عن خطاء معين غير مقصود ويتم معالجته قبل البدء بعملية الصرف القادمة.... ام ان حرمان اكثر من ثلاثمائة اسرة من اغاثة شهر يوليو 2021م،

 خطوة اولى ممنهجة في العد التنازلي على طريق حرمان الجميع من اغاثة برنامج الغذاء العالمي ؟

 

املين ان تتوسع وتطور الاعمال الاغاثية الانسانية لهذا البرنامج وتشمل كافة الاسر الفقيرة التي تعاني مجاعة حقيقية فعلا .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص