آخر تحديث :الثلاثاء 09 مارس 2021 - الساعة:10:23:04
قذائف "تويترية"
احمد الربيزي

الثلاثاء 24 مارس 2021 - الساعة:21:44:12

شيء مؤسف حقاً أن تستمر أزمات نفاد (الوقود) في محطات الكهرباء والمحطات العمومية، وتستمر أزمة السيولة في البنك، والمماطلة في دفع مرتبات الموظفين، وكذلك الاستمرار بالتلاعب في صرف العملات، مع وجود (حكومة سلفي) تقطن معاشيق.

فماهي الجدوى من وجودها إن لم تعالج هذه الأزمات؟!

الوزراء الجنوبيون عموماً ووزراء المجلس الانتقالي الجنوبي بالذات يتوجب منهم الحرص على مصلحة المواطن الجنوبي، ويضعوها المهمة الأولى لـ "حكومة المناصفة".

ومن يعتقد أن قدومه إلى عدن لمجرد تسجيل حضوره بالتقاط "سلفي" دون أن يعمل على تخفيف معاناة المواطنين، فعليه أن يراجع حساباته.

نعلم أن المجلس الانتقالي الجنوبي حقق مكاسب سياسية من تنفيذ بنود "اتفاق الرياض" ولكنها لا شيء إن لم يلامسها المواطن من خلال أداء المؤسسات الخدمية لحكومة المناصفة.

وليعلم وزراء هذه الحكومة أن وجودهم مرتبط بخدمة المواطن بدرجة أساسية، فإن عجزوا عن تأديتها، فعدم وجودهم أرحم للناس.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص