آخر تحديث :السبت 27 فبراير 2021 - الساعة:10:00:49
المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان يا مستر غريفيث
نجيب يابلي

السبت 17 فبراير 2021 - الساعة:21:53:17

بناءً على دعوة مقدمة من الأستاذ عادل قدسي، مدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان (عدن)، قمت بزيارة للمؤسسة يوم الأربعاء الماضي 13 يناير 2021م، في مبناها الكائن في كريتر (عدن)، وزرت أقسام المؤسسة، حيث تتعدد وتتنوع الخدمات العلاجية منها ما يقدم مجانا للمريض ومنها ما يساهم في كلفتها المريض، ومن المرضى من اجتاز المحنة بحوله تعالى، إلا أن المؤسسة تشرك الناجيات من هذا الداء الخطير في لقاءات مع المرضى، ويشكل ذلك جرعات معنوية للمريضات اللاتي يسألن الناجيات عن كيفية تمكنهن من اجتياز الأخطار.

تسهم المؤسسة في شراء المستلزمات الطبية وفي شراء تذاكر السفر للمريض ومرافقه إلى صنعاء، وتقدم المؤسسة المساعدة للمرضى على المستوى الاجتماعي بتوزيع السلال الغذائية والتمور ولحوم الأضاحي وتقديم المساعدة المالية المتواضعة، وتجد في المقابل ما يحزن القلب أن مساعدات تقدم بالهبل لمراكز مشابهة في المحافظات، ومن يصدق أن شيكًا قدم للمؤسسة قيمته 200 مليون ريال وتبين أنه وصل إلى المؤسسة بالخطأ وسلمته المؤسسة إلى الجهة المقصودة بالمساعدة.

المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان (عدن) عضوة في الاتحاد الخليجي النظير والاتحاد العربي النظير والاتحاد الدولي المنظر، بل وإن المؤسسة منحت شهادة الجودة على تقديم خدماتها.

أقول للمستر مارتن غريفيث المبعوث الأممي المعني بالأزمة اليمنية وأنا أخاطبه من موقع عدنيتي، وكلانا من مواليد عدن، أنا من مواليد الشيخ عثمان وهو من مواليد البريقة.

يا مستر غريفيث: غيّر اتجاه عملك ونشاطك الدائر في أمور من صنع استخبارات دولية إلى أعمال البر التي ستقربك من الله، واجتهد في البحث عن تمويل المؤسسة لا سيما وأن جهاز الأشعة الضوئية متوقف بسبب اللمبات وأن الدعم المقدم من أهل الخير متعثر بسبب الأوضاع الأمنية والاقتصادية.. ادخل التاريخ يا مستر غريفيث بمساعدة هذه المؤسسة الإنسانية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل