آخر تحديث :السبت 05 ديسمبر 2020 - الساعة:01:40:16
سيخرج منها "الانتقالي" أكثر قوة وصلابة
أحمد الربيزي

الجمعة 19 ديسمبر 2020 - الساعة:18:47:26

 أنكسرت محاولات قوى الشر الإخونجي التابع للشرعية اليمنية في أختراق دفاعات جبهات (المشروع الوطني  الجنوبي) المتعددة.

في الطرية والشيخ سالم، وسناح، وكرش، وكل مواقع الشرف كان للقوات الجنوبية المسلحة شرف الدفاع عن المشروع الجنوبي، وكسرت هجمات الغزاة الى غير رجعة.

وفي الرياض فشلوا سياسياً في تركيع قيادتنا  وفريقنا التفاوضي، رغم كل ما مارسوه من ضغط لا أخلاقي مستغلين معاناة المواطن الجنوبي، ومستخدمين (حرب الخدمات) والتي يتصدأ لها ابناء الجنوب في العاصمة عدن، وتبذل السلطات المحلية في عدن جهود جبارة للتغلب عليها.

وفي كل مناطق ومحافظات الجنوب تحاول قوى الشر الإخوانجي التابعة للشرعية، تأليب المواطن الجنوبي على المجلس الانتقالي الجنوبي بتنفيذ مخططات جهنمية حقيرة تتمثل في (حرب التجويع) بقطع مرتبات الموظفين والجيش والأمن، لكن الوعي الشعبي أفشل خططهم الإجرامية، وأظهر  المواطن الجنوبي جسارة قل نظيرها في تحمله بوعي، وتصديه لهذه المؤامرات الحقيرة.

ولا شك ان هذه الحروب والمؤامرات التي يفشلها شعب الجنوب، وقواته المسلحة ومجلسه "الانتقالي" ستكسبه خبرة كبيرة في أدارة الأزمات، وسيخرج منها أكثر صلابة وقوة عسكريا، وأكثر حنكة واتزان سياسياً.
ودمتم سالمين..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص