آخر تحديث :الاحد 09 اغسطس 2020 - الساعة:00:39:42
الأديب
صالح العطفي

الاحد 09 اغسطس 2020 - الساعة:19:47:32

لا شيء في مدينة الحبيلين يشد الانتباه ، كومة من المحلات التجارة ، و?كوام قمامة مرمية في كل مكان ، وزحمة سوق القات وعفانة سوق السمك ، والدجاج ، وكشك مكتبة يبيع الصحف ، حتى مجلة العربي لم تعد تصل بعد الحرب ، ويجب ?ن ?قول لكم ( الحرب ال?خيرة ) حتى لا تشتبك ذاكرتكم من هول الحروب التي انبعثت من بين ركام هذه الوطن المنسي .
الناس هنا يلهثون وراء حاجياتهم اليومية ، وكم من شخص يتجنب المرور من ?مام محل تجاري ، ل?ن صاحب المحل ، ?و الوكالة سوف يذكره بالمبلغ الذي عنده ، ولا يطالبه ، فهو يعرف ?ن الراتب مقطوع منذ خمسة ?شهر ..تتعجب كيف يعيش الناس بلا مرتب ، ف?صلا لا شيء مرتب في مدينة الحبيلين ، ولا في هذا الوطن ..
وككاتب لا ?حد يعرفني ولا ?حد يطلبني لساحة الحياة ، فالحياة ممتلئة بقيح الجهل ، وتعفنه ، لكنني حين استلمت حوله مالية هزيلة بمناسبة… .قال لي عامل الوكالة : ?نت ?ديب صح ؟
لكم ?دخل السرور ?لى قلبي ?ن ?وصف بال?ديب ، فحتى في مجالس ال?دباء لا تسمع هذا اللقب ( ال?ديب )
س?ترك معرفة هذا اللغز للخاتمة .
ثم توجهت للمول الذي تحت مسجد الحبيلين ، وعملت دورة ، وبحثت عن ?لا شيء ، فلا مال في جيبي ، يجعلني ?بايع فقط تكحلت بشوفة الملابس ، لكن ?حد الباعة ، قال لي ?نت ?ديب صح .؟
وحتى حين ?خرجت المائتين ريال حق معصب كراث ، وهو ?رخص خضرة يمكن ?ن تجده في كل ?سواق العالم ، وحين هوى هاتفي من جيبي دون تركيز مني ، تبعني صاحب الكراث ، وهو يحمل هاتفي ، وقال لي : ?نت ?ديب صح ؟
?تجهت سوق السمك ، وفي الحبيلين يقولون : سوق الصيد . كانت ال?سعار من فوق طاقة ثروتي ، وحتى الباقة التي كان سعرها بسعر التراب ، والتي يطلق عليها ( وجبة الفقراء) ?علنت تمردها ، و?ظهرت دلالا فاحشا وغنجا ، لم تظهره النجمة مارين مونرو ، المهم اتجهت ?حمل خيبة الهزيمة من السوق السمك ، وخاصة سمك الباقة ، لكن صوت بائع الباقة ، قال لي : ?نت ?ديب صح .؟
فكاد ر?سي ينشق نصفين، بلا يتفتت من هذا المعرفة التي تنزل عقول الناس ، وكيف يتذوقون ، ويعرفون ال?ديب عن بعد !!
اتجهت ?خير ?لى سوق الماشية فاليوم هو ال?حد والعيد ?طل بر?سه ، و?نا متزوج ، و?ب ل?ولاد ، فيجب علي الذبح في مثل هذا القداس العظيم ، لم ?بايع فقد ظللت ?سمع المبايعات ، و?نظر لجيبي الذي استحى ، وانكمش من هول ماسمع ، وما ?دخلني عالم التيه ،والتعجب ?ن ?حدا من ?صحاب السوق قال لي : شكلك غريب ، خاف ?نك ال?ديب .؟
حملت خيبات الحياة ، و?سئلة الناس ، وحشوت نفسي ، في باص متسخ ، متهالك انتظر ب?ن يتحرك ، فقط شابان يحلقان حقة الدش ، وهما يتبادلان مسابقة في الهاتف .
من الذي يعمل ، ويكد ، ويبني بيتا ولا يسكنه ؟
الشاب : الباني .
خط?.
الملك .
خط?
خط?
خط?
ال?جابة الصحيحة هي ( الشاعر )

س2 : من الذي يعمل سنة ، وسنتين و?كثر ، ثم يوزع عمله مجانا.
الشاب الثاني : المجنون .
خط?
?مام المسجد .
خط?
خط?
خط?
ال?جابة الصحيحة هي ( الروائي ، ?و القاص ) س3 ..ما ?رخص كتاب يمكن ?ن تشتريه ، وفي خيارات
1 ..مذكرات زعيم عربي
2..مذكرات راقصة .
3.. مذكرات ?ديب عربي .

لم ?سمع ال?جابة هذه المرة ، فقد تحركت السيارة ، وتراكمت ?صوات مكينة السيارات ، وصياح ?صحاب المواشي الذين اشتروا كل حاجياتهم ، وكل واحد معه علاقي من القات يخدر جملا ، ?و بقرة .
وعدتكم ?ن ?خبركم ماذا قال لي صاحب الصرافة ،والمول ، والكراث ، والباقة ، وبياع ، ومشتري المواشي ، لا لن ?خبركم ?بدا ، ف?نت قد عرفتم ، ولكن لا تزيدوا فوق الحبة قبة .
9/ 7 / 2020م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص