آخر تحديث : السبت 2019/11/16م (01:13)
رغم شحة الامكانيات انتقالي ردفان يبذل اقصى جهوده في خدمة المديرية
حسين عيدروس البكري
الساعة 12:57 AM

رغم شحة الامكانيات انتقالي ردفان يبذل اقصى جهوده في خدمه المديريه والنهوض بها نحو الافضل. 

وهذا جا بعد تغيرات مدروسه شهدها المجلس الانتقالي بالمحافظه قبل اشهر. 

انتقالي ردفان يلعب الدور الاكبر في المديريه والعمل واقعياً وبالمكشوف على ما يقوم به انتقالي ردفان دليل على وعي وحرص قياده واعضاء الانتقالي تجاه  المديريه والنهوض بها نحو الافضل. 

 الانتقالي في ردفان مشروع وطني موسسي لـ بناء  دوله الجنوب الذي ينتظرها شعب الجنوب بقيادة الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي. 

فلا ننسى ان الانتقالي هو من يكرم ابنائنا الطلاب في المدارس هو من يشاركنا افراحنا واحزاننا في كل مناطق وقرى المديريه. 

الانتقالي لعب دور كبير لم تلعبه بعض الجهات المسؤله في المديريه تجاه المواطن 

كما لعب دور بالرقابه على المرافق والادارات الحكوميه في المديريه حاظراً بكل ما تعنيه الكلمه. 

كما تكفل انتقالي ردفان بمعالجه كل الاظرار التي سببتها الامطار بخراب كبير بالطريق العام  في مناطق الجبل ومنها البكري دبسان وغيرها من مناطق الجبل.

رغم شحة الامكانيات التي يعانيها اعضا وقياده انتقالي ردفان ولاكن لازالو مستمرين في خدمه المديريه لتحسين الاوضاع المعيشيه وتسهيل مقومات الحياة. 


كلمه شكر لانتقالي ردفان وكل ابنا المديريه  على التجهزيات للاحتفال بالذكر 56 لثوره اكتوبر الذي انطلق شرارتها من جبال ردفان بقياده الشهيد راجح غالب لبوزه في الرابعه عشر من اكتوبر1963 ضد الاستعمار البريطاني 

فعلاً سنحتفل بهذه الذكرى العظيمه الذي يفتخر بها كل جنوبي. 

نهني ابنا الجنوب بالذكرى 56لثوره اكتوبر المجيده

 كما نترحم على أرواح شهداء إنتفاضة الحراك السلمي الجنوبي الذين سقطوا في ساحة منصة الشهداء في 13 أكتوبر 2007م برصاص قوات شمالية كانت تحتل المنصة .
وهم :
- الشهيد/فهمي محمد حسين الجعفري
- الشهيد/ عبد الناصر قاسم حماده
- الشهيد / محمد نصر هيثم
-الشهيد / شفيق هيثم

 نسال الله يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته وانا على دربكم سائرون 
الرحمه للشهداء والشفاء للجرحى والحريه للمعتقلين 
والاستقلال للجنوب


عاش الجنوب حراً ابيا

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل