آخر تحديث : الجمعة 2019/10/18م (10:33)
سياسة التهويل والاضعاف بلوم الاخرين
هادي شوبه
الساعة 03:36 PM

لايخفئ على الناس ماهو حاصل في الشارع الجنوبي من امور متتالية تتجدد مع تحرك عقارب الساعه
ففيها وفيها من الاشياء الكثيرة ومنبع احتياجها للصبر في هذا الوقت الحرج ووجوب الثقة مع اتباع مايمليه عليك ذاتك انت وليس ماتسمعه في تلفاز وراديو اوما تقراءه في بعض الصحف والمواقع نظرا للتهويل الإعلامي الزائف في اكثر من جانب مراد به اهداف بأضرار كبيرة في المجتمع ناهيك عن الربط بين الخدمات الاستهلاكية للمواطنين وبين سياسة الوصول لهدف معين في امور حكم او سيطرة او لمصالح شخصية وهذا من اقبح الأعمال واكثرها خبثا وبشاعه.


 ومن ثم القئ الملامة على الغير والظهور بصورة المغلوب على امره وهو من احقر الاساليب والوصول لهذا المستوى يدل على وشك النهاية وسقوط محتم لكل جوانب الاخلاق والإنسانية والمسؤولية.


يجب تقديم مصالح الشعب قبل كل المصالح يجب تلبية مطالب المواطن بصورة عاجلة بعيدا عن كل اختلافات او نزاعات تقحمو فيها انوف المواطنين.


هل متطلبات المواطن تعجيزيه؟ ماهي طلبات المواطن التي اثقلت كاهلكم؟ يستطيع اي شخص النزول للشارع ويسئل المارة فيه وسيجد اغلبها محصورة على خمسة اشياء وهي امن كهرباء ماء صحة تعليم.


 والبعض يحصرها في الكهرباء والماء والامن ويتغافل   عن غيرها كي لايثقل عليكم. 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1047
عدد (1047) - 17 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل