آخر تحديث : الخميس 2019/11/21م (20:24)
ثقافة الكراهية والعنف خرجت من المعاشيق!!
الخضر البرهمي
الساعة 10:33 PM

قال الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان للشاعرة ليلى الأخيلية ما رأى منك (توبة) ونعني به هنا عشيقها ماذا عساه رأى منك حتى عشقك؟

فقالت له بثقة وبخطى ثابتة وعنفوان صريح داهمت شعوره في تلك اللحظات وقالت رأى توبة مني مارآه الناس منك حتى جعلوك خليفة .. لاننكر جميعا وطنية وصمود فخامة الرئيس هادي! ولكن هل نجرؤ ونقول له ماقالت ليلى الاخيلية للخليفة الأموي عبدالملك بن مروان ، معاذ الله ان نقول هذا في شخصية الرئيس هادي!! ولكن هل يعي الرئيس هادي ويفهم ماذا يعمل ويفعل اولئك في بلاطه الرئاسي؟ وعاملين مظلة من حولة لايقترب منها إلا من كان على شاكلتهم من وزراء وقادة وحاشية وبطانة سوء هم من اثقل كاهل هادي وكانوا مصدرا وأساسا لنشر ثقافة الكراهية والعنف حتى خرجت وفاحت روائحها العفنة وعكستها على ثقافة المجتمع واستطاعوا عمل جدار حصين مصمم باسلاك شائكة لمن اقترب نحو هادي !!

نعيش اليوم مرحلة صعبة جدا يتذمر فيها كثير من ابناء الشعب ويصفون الرئيس هادي باقبح الالفاظ والصفات ولايعلم هادي بهذا ، ضنا منه بانه عشرة على عشرة ولايعلم ايضا بأن سم الافعى قد نفث سمومه في المجتمع كرها وعنفا في سياسة هادي سببه قلعة قصر المعاشيق ومن سكن فيها ! هناك شرفاء لاشك ولاريب ولكن سيطرت عليهم بشمرجة والجمتهم الجاما !!

فخامة الرئيس هادي نعم انت كبير بحجم الوطن والقاصي والداني يشهد لك بهذا ولكن انت مغلف واطبقوا عليك الغلاف بعناية محكمة!! ولاتعلم هذا وهم على نسق واحد من الوزير إلى الغفير ! وكل الورق سليم الذي امامك وكل البشر محتالون من هم ساكنون في بهوك حكمتهم طقوس وسياسات همجية تلاقي العادي منهم يفرض ويسطر على قرارات وزراء ومحافظين بالقانون العكسي ، وكأن الرئيس هادي هو من عمل هذا والطريف مايذكر بأن امضاؤك كفلق الصبح يالها من دولة في دولة والله المستعان على ماتصفون!!

فعلا سيادة الرئيس هادي ضاقت عليك الأرض بما رحبت ، فلابد من الخروج والولوج نحو الهدف كما نحن نتعشم من ذلك والوصول إلى القمة لابد من إرادة وعزم وتصميم كما يقول الشاعر :
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة * فإن فساد الرأي أن تترددا ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1060
عدد (1060) - 17 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل