آخر تحديث : الخميس 2019/11/21م (00:51)
مناشدة إلى عقلاء الضالع و الجنوب
عادل حمران
الساعة 02:31 PM

أرسل لي صديق من الازارق برسالة طويلة شرح لي خلالها حول قضية القتل التي تمت الْيَوْمَ في احد مساجد قرية مثعد والتي راح ضحيتها قرابة 6 أشخاص ، وأضاف بان الجريمة تمت حين اقدم طقم عسكري من قرية بجانبهم وقت صلاة الجمعة وشنوا هجوم واسع على المسجد ولاذوا بالفرار .
صديقي أضاف بان اثنين من أقاربه سقطوا في الجريمة وطلب مني مناشدة العقلاء في الضالع و الجنوب التدخل لإيقاف فتيل الفتنة و نزيف الدم في ازارق الضالع و خصوصا وان شباب القرية يتاهبوا للانتقام من المعتدين والذين ينحدرون من قرية بجانبهم في مديرية الازارق و الوضع العام مشحون .
مناشدة الى كل عقلاء الضالع و الجنوب تدخلوا قبل فوات الاوان ، الى قائد المحور و محافظ الضالع و قادة الحزام الأمني لا تحاولوا تسيس الجريمة أو التستر عليها تدخلوا فالوضع لم يعد يُطاق اعملوا اَي شيء قبل فوات الاوان .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1060
عدد (1060) - 17 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل