آخر تحديث : الخميس 2019/06/20م (02:46)
الرئيس علي ناصر محمد وليت الزمان يعود ..!
محمد صائل مقط
الساعة 08:20 PM

كلما مررت رايح وغادي من وإلى مسجد الانصار ..لإدأ الصلواة ..بمدينة موديه الجميله ..وقفت مشدوها ومسلوب الارادة ..
امام جدران وحائط المدرسة المتوسطة .. التي كان مدرسا بها السيد الرئيس علي ناصر محمد من آواخر الخمسينات ..اتحسس الجدران واردد ماقاله مجنون ليلى ..امر على الديار ديار ليلى ... اقبل ذا الجدار وذا الجدار ... وماحب الديار شغفن قلبي ... ولكن حب من سكن الديار ...
ولست ادري فمازال يساورني حنين المفارق للزمن الجميل ..من حكم الرئيس ناصر ... وياليت شعري ولعمري ان يعود يوما حكم ناصر رئيس الحزب والدوله ..
الرئيس الانسان الذي انحنى علي ذات يوما ..من بداية السبعينات ليقبلني ويمسح على رأسي ويحثني على المثابرة لطلب العلم وانا يتيما وفي المرحله الاعداديه ..لم يكو ناصر انتهازي يوما ولم يكو يوما ممن يبحث عن المناصب ..بل الوحيد من بين اليمنيين التي اتته السلطه طائعه ..
إلى تحت رجليه ..وهو الوحيد الذي جمع رئاسة الحكومه والدوله وقيادة الحزب ..ليلقب بعد ذلك بقائد الحزب والدوله ..
ناصر كان على مسافه واحدة لجميع الفرقاء ..فحبهم واحبوه واتخذوه القاسم المشترك للجميع ..لريثما كانت تحدث صراعات الرفاق ..
حدثت نكبة ينائر المشؤم ووقف اليمنيين على اطراف اصابعهم وحبسوا انفاسهم ..ووقف الجميع خلف الرئيس ناصر واكثرهم من الفرقاء ..لكنه فضل الانسحاب على إراقة الدماء ...
ولازالت تحضرني الذاكرة لكلمته وهو يذرف الدموع ويقطع نياط القلوب .. حين قال من منفاه امهاتي وبناتي أن قلبي يقطرو دما لما جرى لكم الى آخر الكلمه المؤثرة ..لم يكن ناصر انتهازي فقد عرض عليه الرئيس الراحل علي عبدالله صالح رئاسة الحكومة ...رفضها وقال كلمته المشهورة من يريد ان يركب الاهوال والمحن فعليه ان يحكم اليمن ... واستطرد قائلا ان من يحكم اليمن هو كاالراقص على رؤوس الثعابين ..والرئيس علي ناصر محمد حاضرا في كل الاحداث ولم يكن ممن يتهربون من المسؤليه بل حتى احداث ينائر والتي لم يكن له فيها لاناقه ولاجمل ..قال وبكل شجاعة ...
نحن جميعا مسؤلين عن ماحدث في ينائر ..في بداية الستينات امتشف ناصر بندقيته ليقود الكفاح المسلح ضد بريطانيا العظمى ..وجاءنا صوت العطروش من إذاعة الجنوب العربي هادرا ومزمجرا يقطع صدى الفيافي والقيعان ..وهو يردد يابن الجنووووب ناضل ناضل ناضل ..ناضل لتتحرر ..ويالحج ياضالع ياعوذلي ياحر ...ياساكني يافع ياابين الاخضر ... ياساكني بيحان ياحوشبي يااحور ..ياحضرموت الواد ياعولقي يازئر ..شعب الجنوب هيا ناضل لتتحرر ..
وسل عن ناصر ورفاقه سل وادي وجر ومران وجبل فحمان ..سل ثوعه وملاحه وجبال الكور وكبران ...وسر واتخبر وسل شمسان وجبال يافع وردفان ..الرئيس علي ناصر محمد اسطورة اليمن ..
وقد كنا نعانق السحاب في ظل حكمه ..سل المنتديات الثقافية ..وسل النوادي الرياضيه ..سل المسارح الوطنيه ..والجوامع الدينيه ..سل السينمات والمواصلات والكهرباء والمياه والصحه والتعليم والامن والامااااان ..سل واتخبر عن ذلك كريتر وحقات والمعلا وجبل شمسان ..سل التواهي والقطيع ومنتزة نشوان ..سل البريقا والحسوة ولحج والشيخ عثمان ....
تعال ياناصر لتتغزل بهواننا ولتعرف كم يفصلنا من سنين ودنين بيننا وبين ايام حكمك من الزمن الجميل ..سل عنا المدن وسيأتيك النباء اليقين من عند جهينه ..
وهأنذا الان واقفا بين يديك واخلع عمامتي وجه بين يديك فقلي سيدي الرئيس ناصر وبربك اما لهذا الليل الطوييييل من آخر .. 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1000
عدد (1000) - 18 يونيو 2019
تطبيقنا على الموبايل