آخر تحديث : الاربعاء 2019/06/26م (16:49)
قراءة في الخطاب النوعي للرئيس عيدروس قاسم الزبيدي .
د. يحيى شائف الشعيبي
الساعة 05:56 PM

?ولا : قراءة في ثلاثية كسر القيود .

     تميز خطاب ال?خ القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي والقائد ال?على لقوات المقاومة الجنوبية في لقائه الثاني بقيادات المقاومة الجنوبية مساء السبت الموافق 18/5/2019 م بالقوة والحزم والثبات لتزامنه مع تمكن المجلس الانتقالي من كسر ثلاثية القيود الآتية :
1 ـ كسر القيد الجنوبي الذي زرعه المحتل اليمني منذ العام 1994 بهدف تفريق الجنوبيين من خلال تبني الانتقالي لعملية الحوار الجنوبي الجنوبي والبدء بتطبيقها  على ال?رض .
2 ـ كسر القيد العربي الذي زرعه المحتل اليمني عام 1994 بهدف عزل الجنوب عن محيطه العربي وذلك من خلال التمسك في عاصفة الحزم والانتصار للمشروع العربي ضد  المشروع الحوثي الإيراني الإخواني
3 ـ كسر القيد الدولي الذي زرعه المحتل اليمني عام 1994 م بهدف عزل الحق الجنوبي عن مجلس ال?من الدولي من خلال نجاح وفد المجلس الانتقالي برئاسة القايد عيدروس في الوصول الرسمي إلى ?روقة دول مجلس ال?من في الشهر الماضي .

ثانيا قراءة في تحول الخطاب النوعي

 شكل خطاب ال?خ الرئيس تحولا نوعيا في ثلاثية الدلالات الآتية :
1 ـ. يعتبر الخطاب بمثابة  نقله نوعية في مسار النضال الجنوبي بكل خياراته و?شكاله ومساراته.
2 ـ شكل الخطاب نقطة انعطاف مفصلية في مستقبل المقاومة الجنوبية الموحدة والمنظمة بدقة.
3 ـ يعد الخطاب بمثابة عملية تحول نوعي يحرج القنوات الخارجية للتعامل بإيجابية مع الحق السيادي للجنوب .

ثالثا : قراءة في ثلاثية المستويات .

   اكتسب الخطاب تميزه في التعامل بواقعية مع ثلاثية المستويات الآتية  :
 المستوى ال?ول :  التمسك بتضحيات الشعب الجنوبي السلمي والمقاوماتي ضد الاحتلال اليمني والمشروع الحوثي الإيراني والإرهاب الدولي
المستوى الثاني : رفض سرقت الانتصارات الجنوبية من قبل القوى التي تمرست على النكاية بالشعب الجنوبي وخيانة التحالف العربي ومغالطة الر?ي العام الدولي .
المستوى الثالث : اتخاذ الخطوات العملية الفاعلة  من ?جل الحفاظ على المصالح الجنوبية والعربية والدولية .

رابعا : قراءة في ثلاثية ال?هداف .

   إن قوة الخطاب وتفرده النوعي سيمكنه من تحقيق ال?هداف الثلاثة الآتية :
1 ـ جذب الدول الكبرى من خلال  إعلان اجتثاث الإرهاب في كل من الوادي والصحراء والمهرة ، وكذلك تطمين التحالف العربي في الاستمرار بمحاربة  المشروع الإيراني الحوثي وحلفائه ال?خوان في إطار العاصفة حتى يتم تصفيتهم من الجنوب واليمن .
2  ـ تحجيم المحتل اليمني وإراعابه ولاسيما في تزامنه مع الانتصار ال?سطوري الذي حققته قوات المقاومة الجنوبية يوم ?مس الموافق 17/5/2019 في جبهات الضالع والتحرير الكامل لمديرية قعطبة.   
3  ـ تحفيز الشعب الجنوبي المقاوم  وتفعيله من خلال توحيد المقاومة الجنوبية وإعلان التعبئة العامة والتمسك بخيار المقاومة لتثبيت الحق الجنوبي والدفاع عن المصالح العربية والدولية .

 د.  يحيى شايف الشعيبي
رئيس المركز العلمي الجنوبي

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1003
عدد (1003) - 25 يونيو 2019
تطبيقنا على الموبايل