آخر تحديث : الثلاثاء 2019/07/16م (14:57)
إعلام تذكير ام إعلام تزمير!!
جيهان ماجد
الساعة 08:01 PM

"إعلام تذكير ام إعلام تزمير" بهذه الكلمات كانت جارتي تلهج طوال الوقت خلال فترة دراستها الإعلام ،بعد التخرج جربت كل السبل ولم تلق من يوظفها . الى أن يأست وسافرت الى أوروبا ولم تعد الى لبنان نهائيا ولم اعد اسمع عنها.
ولكن ما زالت كلماتها تترد في ذهني.
في عام 1935 توفي العالم اللبناني حسن كامل الصباح في الولايات المتحدة بحادث سير لم يفك لغزه نهائيا حتى الان.
والسبب الأساسي هو جملة عبر فيها عن رغبته في استثمار عبقريته في البلدان العربية فيما بعد.
في عام 1952 توفيت العالمة المصرية سميرة موسى في الولايات المتحدة بحادث سير لم يفك لغزه نهائيا" والسبب الاساسي هو جملة قالتها لوالدها عن رغبتها بنقل ما عاينته في علم الذره الى مصر ولم يمهلها القدر ساعات.
في عام 1990 توفي العالم اللبناني رمال رمال عن عمر لا يزيد عن 40 عاما جراء توقف القلب عن العمل والسبب رغبته في مساعدة من تظهر عبقريته من الشباب في مجالات  علمية من الدول العربية.
للتذكير فقط سردت نهاية هذه الأعلام الثلاثة التي لا تختلف طريقة القتل او الموت فيها بين عالم او سياسي او وطني او خلاف ذلك او ممن ظهرت عبقريتهم وتفوقوا على اقرانهم من علماء الغرب واعربوا عن رغبتهم في تطويع نبوغهم من أجل بلادهم العربية ، او ممن يعمل على التفلت من سيطرة الغطرسة الغربية على مقدراتنا ومسيرة شعوبنا وحكوماتنا.
الاعلام المذكر قدم القسط الأكبر من الشهداء والمضحين من أجل الحرية والمطالبة بتحسين وضع الانسان العربي وتحريره من وصاية وتسلط القوى الغربية عليه وعلى موارده وقدراته ومقوماته.
" فذكر انما انت مذكر "  قرآن كريم.
"وذكر ان نفعت الذكرى" 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1009
عدد (1009) - 09 يوليو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل