آخر تحديث : الثلاثاء 2019/07/16م (14:57)
عاجل إلى كل العقلا والاهالي في المحافظات الشمالية ..
عبدالكريم محسن العلوي
الساعة 12:06 AM

لست مناطقيا ولا عنصريا ..!! ولكن نصيحة لله . احببت اقولها  لكل اهالينا واخواننا واصدقائنا بالمناطق والمحافظات الشمالية وبالتحديد المحافظات والمناطق الغير محرره والواقعة تحت سيطرة الجماعات الانقلابية الحوثية المجوسية ..

وعرفانآ مني بالعيش والملح الذي تذوقناة وللايام التي جمعتنا ( بحلاوتها ومرارتها ) في مراحل سابقة في صنعاء او عدن او غيرها من المناطق والمحافظات اليمنية ..

اتوجه بمناداتي تلك لكل العقلا و كل الاهالي من شيوخ وقبائل وشباب ومثقفيين وعسكريين واحزاب وتنظيمات ومنتديات سياسية واجتماعية .... للجميع في المحافظات والمناطق الشمالية ..

عليكم ان تحافظوا على ابنائكم وشبابكم واطفالكم وعدم الزج بهم في جبهات القتال مع المليشيات المجوسية الحوثية ..!! 
 فلذات اكبادكم يخوضون حربآ لا ناقة لهم فيها ولا جمل ..!!
في تلك الحرب تزهق الاروح وتسفك الدماء في حرب عبثية يستثمرها اخرون في تعميق الجروح وتدمير لكل المنجزات وايقاف عجلة التطور والنماء لمستقبل اليمن وكل ابناء اليمن  ..!!

اناشد الجميع بالتصدي لتلك المليشيات الانقلابية المجوسية المدعومة من ايران وبعض الدول التي لا تحب الخير والامن والاستقرار لليمن واليمنيين  .. 
وعدم مساندتها في مشاريعها الخبيثة .. اولادكم وفلذات اكبادكم هما الوقود الذي استثمرة الحوثيين لخدمة المد الشيعي الايراني وتلبية لرغبات ومطامع ذلك المد الشيعي للسيطرة على المنطقة عموما ..

اناشدكم بحق الضمير الانساني بعد شاهدت بأم عيناي الاشلاء والجثث لابنائكم مرمية ومكدسة في الوديان والجبال والمناطق التي تشهدها المعارك الضارية في جبهات كرش والضالع ..

هل فكرتم حتى في المطالبة  للمليشيات باشلا و جثث ابنائكم وهو اقل واجب عليكم امام ابنائكم واسركم . الكثير منها تنهش فيها الطيور والكلاب والذئاب وبعضها لا زالت جثثهم مرمية في التلال والوديان والجبال .. ياللاسف صار الخضوع والخوف مسيطر عليكم الى تلك الحالة ولم يجرؤ  احدكم حتى بمطالبة تلك الملبشيات بتسليم اشلاء وجثث  فلذات اكبادكم ..

في الاخير اقولها لكم وبكل صراحة .. السجون والمدارس تكتض بالاسراء من ابناءكم واطفالكم . وبااعداد كبيره. ذلكم غير تلك الجثث والاشلاء التي اضحت وكانها لا تهمكم ولا تمت لكم بصفة ..

جبهة الضالع غير كل الجبهات .. والداخل في حربها من ابناءكم لن يعود اليكم .. غير في حالة واحدة اذا كان اسيرا .. والله اعلم .. لذلك حافظوا على من تبقى من اطفالكم وعدم الزج بهم مع تلك المليشيات الحوثية التي حكمت على نفسها بالفناء في جبهات القتال بالضالع ..
صدقوني لن يعود حوثيا حيآ من جبهات الصمود بالضالع ...

اللهم انني ابلغت ........

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1009
عدد (1009) - 09 يوليو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل