آخر تحديث : الخميس 2019/06/20م (00:23)
متى تنطق دولة معين ؟
ثروت جيزاني
الساعة 05:09 PM

تحدث رئيس الوزراء عن إجراءات كفيلةلتستعيد للعمله المحلية بعض من عافيتها
وتتلاطمنا التقارير المالية معززه باحاديث زمام المدوية
لاننكر المحاولة لدولة مَِعين ومحافظ بنكه الزمام ولكنها تظل محاولات خجولة بائسة مالم يتم ملامسةتلك الاجراءات لخفض حقيقي يتناسب وقيمة الدولار المقرر لفتح الاعتمادات
نحن الا الان نسمع جعجه ولانرى طحين
المواطن في هذا الغلاءلايفقد مايملك لانه لايملك شئ ليفقده ولكن الذي يفقده بالفعل هي كرامته التي بقيت له وهاي تهدر
يفقدها عندما يذهب الى البقال ليستدين وهو لم يستكمل سداد دينه السابق
يفقد كرامته وقلبه يتهاوى وهو يرى اولاده مرضى ويستعصي علية الذهاب بهم لطبيب ومختبر وشراء الدواء
يفقد كرامته وهو ب
يفدم رِجل ويأخر الاخرى عند اقدامه لشراء الخضار دينا
كل تلك المواقف تأخذ من عمر ولب رب الاسرة وتهدر كرامته
عذرا يادولة رئيس الوزراء انا اتحدث هنا على نحن وليس انتم
فماذكرتها هي اخر همكم وهي بنفس الوقت كل همنا
افلا تنطق يادولة معين فقد استشعرنا في قدومك تخفيف. لالامنا واعددنا انفسنا لبدء السكينة ولملمة كرامتنا التي اهدرت بسبب تهافت الساسة وجشع المضاربين
نحن بانتظار ان تنطق بالحق وتقول لنا مايجري بالفعل ومن ذا الذي يقاتلنا حتى لاتقدر على شراء الطعام والدواء
ان لم تكن حكومتك فمن
بالله عليك انطق وتحدث مع الشعب المكلوم بامنه ولقمة عيشه ودوائه
تحدث معنا ونحن نجزم اننا سنصدقك فأننا لانملك سترات صفراء ولانملك الا أن نصدقك

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1000
عدد (1000) - 18 يونيو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل