آخر تحديث : الاثنين 2018/11/19م (01:36)
ماذا وراء الصعتر؟؟
احمد جباري (ابو خطاب)
الساعة 04:45 PM

لاتثير تصريحات الاخواني القيادي في حزب الاصلاح اليمني عبدالله الصعتر الاستفزازوالغضب فحسب ولكنها تثير الغثان والتقززايضا ..
والصعتروامثاله من قيادات حزب التجمع اليمني للاصلاح( الذي يصفونهم دائما  بالعلماء ) قد ترتقي تصريحاتهم الى مستوى الفتوى الدينية عند مريديهم وفي مجتمعهم الشمالي طالما المسالة تمس الجنوب  والجنوبيين ..كما حدث في صيف عام 94م فقدتم اجتياح الجنوب واحتلاله عسكريا والعبث به وضلم شعبه وفقا لفتاويهم الدينية التي انكرعليهم صحتها الكثيرين من علماء الامة ومنهم علماء الازهر الشريف.
وفي الحقيقة ان حزب الاصلاح كلما اشتد عليه الخناق في الجنوب بل وفي اليمن كله  صدر الينا الصعتروامثاله بفتاويهم وتصريحاتهم المستفزه .. والمشكلة  انه مايزال يحارب بالسيف في زمن البندقيه ومازال يعتقد ان الساحة ساحته والملعب ملعبه ..ومازال يدندن باكبرعبث عرفه التاريخ وهو الوحده اليمنية الذي يعتبرها من الدين ونعتبرها جريمة وكذب عشنا مرارة ضلمها وجورها  ربع قرن .. ومثلما صدروه الى عدن في العام الماضي ليشتم  الانتقالي ويصدر تصريحاتة التي استفزت كل الجنوبيين ..فيقربكل بجاحة وقلة حياء انهم افتوا وقاتلوا الجنوبيين في حرب 94م ( (لانهم شيوعيين – هكذا –) وعندما سالوة عن الضلم والجرائم  الذي ارتكبوها بحق الجنوب والجنوبيين قال ( ح حاكمواعلي عبدالله صالح في قبره ) فهو يقر ويعترف بشراكته بارتكاب الجرم والعبث ووقوع الضلم والجور على شعب الجنوب باكمله ويرمي مسئوليته على الغير .. وقد كتبت  حينها مقالة بعنوان( ثقافة الموت والفساد ) نشر في صحف ومواقع عديده ..
  اليوم يطل علىينا عبدالله الصعتر من قناة سهيل  بثوب جديد وخطاب جديد وفتوى جديدة ( الضرورات تبيح المحضورات ) وهي قاعدة فقيه تستعمل دائما في  المعاملات المادية في اغلب الاحيان  في المجتمع المسلم  ويجب استخدامها بشكل حذر وضيق وفق الحاجه فقط ,
ولكن الصعتر نزل هذه الفتوى وفسرها وحللها   بالغمز اللمز بانها تعني وجوب اجتياح الجنوب وضمه الى الشرعية النائمه في فنادق الرياض .. مع ان دولة الشرعية و حكومتها الغارقة في الفساد قد ادارة ضهرها عن المحافظاات المحرره واثبتت عجزها عن ادارة شئونها ..وتركتها تغرق في الفوضى والمجاعه
.لعل الزعتر لا يعرف هذا  ..فهو يعيش في رغد من العيش متنقلا بين السعوية وانقرة والدوحة وربما عواصم اخرى كغيره من قيادات حزب الاصلاح وجماعات الاخوان المفلسين.
الصعتر وحزبه الذي كان هوالحاكم الفعلي في اليمن   ومعه دولة الشرعية التي نعرفها اليوم كانوا قد سلموا صنعاء واليمن كلة للحوثيين على طبق من ذهب وفق قاعدة ( حقن الدماء ) دون مواجهه اواطلاق طلقة رصاص واحدة ..ومايزالون حتى يومنا هذا (يحقنون الدماء) في الشمال فقط مع ان جيشهم الجرار ينام في فرضت نهم مهمته ابتزاز وانهاك التحالف وتدريب المرتزقه ويبدوا ان الهدف من هذا الجيش  هواجتياح عدن والجنوب كما افتى به  الصعتر !! 
  فاهل الجنوب دمائهم واعراضهم مستباحة باعتبارهم انفصاليين بالفطره في نضر هؤلاء القتلة .. وفي دين هؤلاء قتل الجنوبيين جهاد في سبيل لله ولكنه في الشمال  (وجوب لحقن دماء.. )
..  ويجب علينا كجنوبيين ان نتدارك الامور قبل وقوعها وناخذ حذرنا من هؤلاء الذين لاعهد لهم ولاذمة ..   
والصعتر اعتبر المجلس الانتقالي خارج عن القانون (والغريب انه لم يعتبره خارج عن الاسلام هذه المره ) ومع انه لم يبين  كيف اعتبره  خارج عن القانون وهويمثل شعب باكملة فوضه واوكل اليه تمثيله و حمل قضيته بينما يعتبرانصار الحوثي الذين اغتصبوا السلطة وعاثوا في الارض فسادا كيان شرعي يجب الاعتراف به و التفاوض معه !!
والغريب انه اعتبر ايضا الحزام الامني والنخبة الشبونبه والحضرمية التي تحفظ امن البلاد والعباد وتحارب الارهاب  -مليشيات غير قانونية ايضا –  يجب ازالتها ومحاربتها !! 
وطبعا سياتي بالمجاهدين التابعين لقاعدة علي محسن والاصلاح يعيدهم  حيثما كانوا في ابين ولحج وحضرموت وشبوه ونعلنها امارة خاضعة للزعتر وشلته -  
ولعل الجميع هنا ادركوا من اين ولماذا  تاتينا الاغتيالات والاجساد المفخخة لضرب الحزام الامني والامن عموما في عدن !!

الصعتر الذي يتسائل لماذا نحرر عدن و الحديده وصنعاء اذا لم تخضع له ولحزبه التي يطبق على مفاصل حكم  الشرعية .. وفهو بذلك يقول دعوا اليمن للحوثي احسن مادام الجنوبيين سيستقلون ويستعيدون دولتهم ..
 ولعل هذا يبرر مستوى التعاون الخفي بين الاصلاح والحوثي حتى في تسليم المواقع  في جبات القتال ,, فالصراع واضح للعيان شمالي - جنوبي لافرق بين حوثي واصلاحي وناصري ومؤتمري ..الكل سواء ضد الجنوب وشعبه ..  
عبدالله الصعتر الذي يتبرا من جرائمه وجرائم حزبه في الجنوب طيلة عشرين عام ويلصقها  بالرئيس الاسبق علي صالح.. يقول ويفعل مايفعل هو وحزبه اليوم  في الجنوب من فساد وافساد وقتل وتفخيخ لينسبه غدا بكل تاكيد للرئيس عبد ربه هادي الذي سلمهم ومعهم شلة الفاسدين  كل مفاصل الدولة .. فالاصلاح والاخوان المفلسين اول من يعلن محاكمته  وتحميله كل فساد وعبث المرحلة..توقعوا هذا واشد من هذا ..فهل يعي الرئيس عبدربه هذا الفخ الذي سيوقعونه فيه دون شك  ؟؟
انتضرواهذا وانا معكم من المنتضرين .. وان غدا لناضره قريب؛؛

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل