آخر تحديث : الاربعاء 2018/09/19م (00:02)
مأرب تتبلطج وتريد محاكمة منير "أبو اليمامة"!
حسين حنشي
الساعة 10:18 PM

مارب التي أرسلت دعمها لسحق فعالية للجنوبيين في بيحان وتواصل مداهمة المنازل التي ترفع علم الجنوب في ارض الجنوب ارادت رفع علم اليمن في عرض عسكري بعاصمة الجنوب لاستخدامه امام العالم انها الاقوى حتى في الجنوب وان الانتقالي والقوات الجنوبية مجرد ظاهرة صوتية .

ارادت ذلك قبل مفاوضات جنيف وبعد ان حضرت لاقناع العالم ان دلال أقوى من كل الجنوبيين وقياداتهم وأنها الاجدر بتمثيل الجنوب .

خرجت القوات الجنوبية مجموعة رمزية فقط من شباب يحمل قضية وداسوا على ما ارادت مارب ان ترفعه من أفكار وقيم فأمرت مارب بمحاكمة منير ومن معه .

مارب البلطجية التي تسوق هادي والتي لايستطيع الحلول فيها او إقامة دولة له فيها لانها دولة مستقلة نشرت صحيفة الأيام الجنوبية اليوم تقرير عن عنصريتها وكيف أسقطت اكثر من ثلامئة ضابط جنوبي من كشوفاتها هذا الشهر لمجرد انهم جنوبيين .

مارب تامر هادي هذا الرجل الذي لايستطيع نقل اَي مصلحة حكومية من عدن لمآرب لان مارب بعد النقل لن تطيعه أبدا في اَي امر .

فَلَو نقل البنك المركزي الى مارب سيكون حاله كحال بنك مارب الذي اعلن محافظها بكل صلف انه لا يأتمر بأمر هادي او بن دغر الجنوبيين ولن يورد موارده الى ما طلبا وله سنين وهما لايستطيعان قول شيء فكيف لو كانت عدن من قالت ذلك ؟!.

مارب التي لايستطيع هادي نقل الكليات العسكرية اليها لانها ساعتها ستسقط كل جنوبي منها كما أسقطت الضباط الجنوبيين كما جاء بالوثائق في كشف الأيام اليوم بيننا في عدن يدرس من اراد الدراسة .

مارب التي لايستطيع هادي نقل اَي مصلحة اقتصادية اليها لان شركة الغاز فيها مثلا رفضت اوامره ولاتزال هو وبن دغر ووزير النقط ان يتم ايداع أيا من اموالها في فرع باي محافظة جنوبية وان يحول لمآرب ..مارب التي تسعر كما تريد بعيدا عن حكومة هادي في المجال الاقتصادي.

هادي يعلم لماذا يختار عدن لان من فيها مهما خصامهم وإقصائهم يحترمونه بينما في مارب لم ولن يحترمه احد كما و مثبت بقرارات مارب العسكرية والسياسية والاقتصادية كما ذكرت فوق واتحدى اَي إنسان يثبت كذب ما قلت فوق .

فلتعلم مارب ان لا منير سيحاسب ولا علم لها سيرفع وان ماحدث في بيحان لن يمر مرور الكرام وان شبوة وأبناء الجنوب يحضرون لرد ليس في عدن فقط با في بيحان وهو قادم .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل