آخر تحديث : الاثنين 2018/08/20م (23:50)
رفرف يا علمنا رفرف
نصر البكري
الساعة 10:07 PM

رفرف فوق الطقم والدبابة.. بل في كل نقطة وبيت وحارة.. رفرف شامخا وعاليا ،  أحرقت قلوبهم، وأفقدتهم صوابهم، وهم ينظرون إليك بعين البائس القانع .

 ستبقى ما دام رجال يتسابقون  لنيل الشهادة وأنت وسام على صدورهم، بل رداء و درع لهم  ، فلا خوف على هذا الوطن،فما زالت ذكرى الشهيد وضاح لم تنسَ وستبقى تتدارسها الأجيال ، وأمثاله الكثير.

 مهما عملتم وحرضتم  و سيستم كل عمل في الجنوب، سيبقى هذا العلم مقدساً ، ولا يمكن التفريط به ،مهما اختلفنا  وتغيرت الرؤية السياسية فيما بيننا البين سيبقى المظلة التي نستظل بها من أعمالكم وإعلامكم وأقلامكم المأجورة مهما أبدعت  في الكذب وقلب الحقائق وأتقنت اللعب في المياه العكرة  ،لن تصلوا إلى ما تريدون أن تصلوا إليه ، لقد تحصنا بحقنة تقينا من كل الأمراض المناطقية والقبلية حقنة (التصالح والتسامح ) نتناولها  كل يوم ، وأجاد شبابنا و أبناؤنا وأطفالنا  كيفية استخدام هذه الحقنة ، وما هذا  العويل والنباح إلى دليل على مفعول هذه الحقنة القوية والفعالة .

سنستمر في بناء وطن ضحى وناضل كل أبنائه.

   وستستمرون و بكل وقاحة في الكذب ولم تخجلوا أو تبقى فيكم ذرة من خجل أو حياء ولكن سيكون مصيركم بإذن الله الخزي والعار والهزيمة لأنكم رضيتم أن تكونوا أداة رخيصة بيد غيركم.

تسعون وراء مصالح ضيقة وطموحات صغيرة لا تساوي شيئاً أمام من يعرف قيمة الأوطان..

تظل هذه الراية خنجراً مسموماً في صدوركم  وإن لم تدركوا  حكمة الله بعودة الحق لصاحبه ذروا (امسحوا) على عيونكم الرماد..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل