آخر تحديث : الثلاثاء 2018/10/16م (12:44)
هل ستكون نهاية طارق محمد عبدالله صالح شبيهة بنهاية عفاش؟
علي الزامكي
الساعة 11:38 PM
الفارق بين عفاش وطارق تحالفات المكان والزمان لكن الجوهر واحد ..هل سيكون طارق محمد عبدالله حصان طاروده لاستعادة شرعية خصمه السابق علي محسن الاحمر ؟؟ الايام كفيلة بالرد على تلك الاسئلة ؟ التحالف فشل بالشمال ولولا المقاومة الجنوبية منحته انتصارات في محافظات الجنوب وحسنت صورته امام العالم لكان التحالف في مزبلة التاريخ . التحالف يراهن على طارق محمد عبدالله صالح للعب دور عسكري بالشمال ولكن هذا الرهان خاسر لماذا؟ يستحيل ان يكون طارق حصان طاروده لاستعادة علي محسن الاحمر للحكم لسبب واحد ان القاتل الحقيقي لعفاش هو علي محسن الاحمر والحوثي اداة تنفيذية . عودوا لبداية الخلافات قبل يظهر الحوثي وستدركون ان اسباب ما وصل اليه الشمال كان سببه علي محسن الاحمر. طارق يعلم جذور المشكلة وارهاصاتها فان تحول الى حصان طاروده للتحالف فنهايته ستكون كنهاية عفاش. من جانب اخر نقول للاخ العزيز عيدروس الزبيدي وسعوا عضوية هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ووسعوا هيئة الجمعية الاستشارية و استوعبوا بقية المكونات فيها وفي هيئة رئاسة المجلس الانتقالي اذا ترغبون النجاح فرهانكم الحقيقي على قوى الحراك الشعبي ومكوناته الجنوبية وما عداها ادوات تؤظيفية وتكتيكية ومرحلية تنتهي عند نهاية حاجتهم لكم. الوضع يتعقد كل لحظة والتحالفات تتغير حسب مصالح كل طرف لهذا توسيع هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ضرورة وطنيه وتوسيع الهيئة الاستشاريه ايضاً ضرورة تفرضها متطلبات المرحلة وعلى قيادة هيئة رئاسة المجلس بعد اقرار توسيع عضويتها وضع خطه و برنامج عمل سياسي واقتصادي واعلامي لعملها ووضع البدائل في حال حصلت احداث طارئه فالبرنامج البديل سوف يمتص الصدمة فليس هناك شي ثابت في قاموس السياسية فلا خصومة دائمة و لا صداقة دائمة فعفاش وطارق بالامس كانوا خصوم حقيقين للتحالف وللشرعية واليوم اصبح عفاش بطلاً قومياً وزعيماً وشهيداً في اعلام الشرعية وقريب سوف تشاهدون محمد منصور مقدم اشهر برنامج سوقي بقناة عفاش يلعلع من على شاشة الشرعية اليمنية بالرياض . القرار بيد عيدروس وتم تفويضه لشخصه ويحافظ على هذا التفويض انه كنز لا يعوض قبل يفلت من بين يديه والبقية بهيئة المجلس وجمعيته . ونحن على ثقه ان الاخ عيدروس سيكبر بحجم التحديات وسيعمل على توسيع هيئة المجلس والجمعية الاستشارية ومن سيعارض على توسيع هيئة المجلس وعضوية الجمعية الاستشاريه فانه خصم خفي تحت عباية المجلس الانتقالي.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل