آخر تحديث : الجمعة 2017/12/15م (18:44)
زوبعة ورفع الاعلام في شوارع الخارج عمل غير سياسي
علي الزامكي
الساعة 10:16 PM

الحوثيون لا يمتلك المقومات التي تمتلكها قضية الجنوب لكنهم فرضوا على المجتمع الدولي امر واقع على الارض من خلال بسطهم على المؤسسات الحكومية وعلى مواردها وجيشها وامنها واجبر العالم ان يساويهم بالشرعية اليمنية المدعومة دولياً رغم الدعم الدولي للشرعية اليمنية الا ان قوة الامر الواقع اذابة قوة الشرعية الدولية لهذا من يمتلك الشرعية على الارض يمتلك الشرعية الدولية ولان الشرعية اليمنية تفتقر الى شرعية الارض وتمتلك الشرعية الدوليه والاعلاميه والحوثي يمتلك الشرعية على الارض ولولا تمسك المملكة العربية السعودية بالشرعية اليمنية لكان العالم تخلاء عنها منذو زمن و اعترف بشرعية الحوثي كامر واقع ولم يبقى للشرعية اليمنية الا القليل وسيرموها في رفوف التاريخ.
العالم يعلم قضية الجنوب ويعلم تفاصيلها وعدالتها و ربما اكثر من بعض قياداتها والعالم يعلم انها دخلت في شراكة مع الشمال ويعلم انها حصلت حرب مدمره ويعلم العالم ان الجنوبيين يرفضون الاحتلال اليمني ولهذا الزوبعة في شوارع الخارج ليست مجديه وليست مخرجاً لحلهاً ولا يضع العالم لقضيتكم قيمه عبر الزوبعة في الخارج برفع علم في شوارعهم بالخارج بل الندوات واللقاءات الرسميه في الخارج سيكون لها مردود بسيط ولكن الحل يأتي من الداخل حينما تبسطوا على ارضكم وتبسطوا على ثرواتكم وتبنوا امنكم وجيشكم ومؤسساتها الحكومية حينها سياتي اليكم العالم خانعاً مذلولاً ومجبراً من خلال حكومة الامر الواقع على الارض الجنوبية.
انظروا للحوثيين رغم ان اوجهة المقارنة غير عادله من حيث المقارنه بين قضية الجنوب ومظلومية الحوثي الا ان الحوثي اجبروا العالم يعترف بعدالة مطالبهم وواجبروا العالم يتحدث عنهم القريب منهم قبل البعيد حينما بسطوا على كل مقدرات الدولة العسكرية والامنية والمالية واجتثوا فساد عفاش.
الحوثي جعلوا العالم يتحدث عنهم ليس لان العالم يرغب ذلك بل لانهم بسطوا على كل شي في اليمن واجبروا العالم يحاورهم بشروطهم.
توحدوا قبل يوحدكم الموت وسلامتكم يا ثوار الجنوب وإلى اللقاء.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل