آخر تحديث : الاثنين 2017/10/23م (18:33)
صواريخ كهوف صعدة
عبدالقوي الأشول
الساعة 11:01 PM

هو يجاري خطابات ووعود السيد حسن نصر الله رغم ان لا تطابق بين شخص عبد الملك الحوثي وحسن نصر الله الا ان حالة تقليد وتقمص الشخصيات بات نهجا معروفا فليس كل من قال قولا وفى فالحوثي الذي تروج له قناة الجزيرة ليس لديه عناصر قوه تذكر ليوحي انه على قدر من الجاهزيه الصاروخيه التي تهدد بحرق مدن المنطقه وممراتها المائيه حسب زعم عبد الملك الذي توعد مشيرا من ان ملكات اتباعه قد اهتدت لتطوير اسلحه نوعيه بعيده المدى ..
في تقديري ان الرجل يهذي كعادته وهو في تجربته السياسيه القصيره يقع في اخطا كثيره واقواله لا تربط بافعال كعادته في التناقضات التي لا يحسب لها .
وهنا يبرز السؤال عن سر قوته المعلن عنها في الوقت الذي يعيش واقع الشرخ مع حليفه صالح الذي لم يجد سبيلا معه الا البحث عن سبل مهادنه وقتيه في حين يضل الوضع على حاله بحكم حسابات الطرفين المتناقضه وكل طرف يسعى لبعث رسايل معينه في مضمونها التخلي عن شريكه شريطه ان تجد الفكره صداها لدى الاطراف الاقليمية .
نهج صالح واضح في سلوك الغايه تبرر الوسيله بينما شريكه الذي لم يجيد استخدام اوراقه تذهب صوب اظهار وهم القوه التي تخفيها كهوف مران في ان لاشي من مزاعمه حالت تخبط الطرفين واضحه ولا ضير لديهما من استنفاذ الاتباع والعزف على وتر الحماسه والقوه ولا ميل للواقعيه اطلاقا 
فهل يتوقغ احدكم ان يرىصواريخ الحوثي تدك مدن الاقليم وموانيه خصوصا التي زعم انه عمل على جعل فاعلية مداها طويله اذا كنا نعلم ان ردارات التحالف تجعله عاجز عن فعل شي وتباشره بنيرانها قبل ان يتحرك من كهفه .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
783
عدد (783) - 22 اكتوبر 2017
تطبيقنا على الموبايل