آخر تحديث :السبت 19 سبتمبر 2020 - الساعة:17:19:34
حق الرد على الذباب "الأعور"
صالح ابو عوذل

السبت 14 سبتمبر 2020 - الساعة:23:56:23

يبدو أن الأموال التي يصرفها سعادة السفير محمد آل الجابر للذباب الإلكتروني ، جعلته يصوره انه "التحالف والرئاسة اليمنية"، وهو يرى انه فعلا كذا.. القادر على "فعل كل شيء"، بما في ذلك الضغط على الرئيس هادي "للقبول بتسوية سياسية مع الحوثيين"؛ كما قال.
خلال الايام الماضية، أطلق الذباب الالكتروني (الممول) حملة لمحاولة لأفشال اتفاق الرياض والنيل من المجلس الانتقالي الجنوبي، من خلال ترويج اخبار كاذبة من بينها ان القوات الجنوبية خرقة الهدنة، وغيرها.
لكن.. المعلومة التي لدي والتي يروج لها اعلام "ال الجابر الالكتروني".
قبل سفر رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك من عدن إلى الرياض، أبلغ سعادة السفير احد اعضاء الذباب الالكتروني بموعد الزيارة، ووصلت المعلومة (مش عارف كيف وصلت) إلى وزير النقل اليمني (الموقوف) صالح الجبواني، ليذهب الى تويتر مسرعا بالحديث عن "التأهب لسحق الانفصاليين في عدن، ولكنه اشترط عودة رئيس الحكومة الى الرياض"، وبالفعل عاد معين عبدالملك الى الرياض، وشاهدنا المسرحية الهزلية التي تم احباطها في معبر العلم، بعد محاولة ادخال مليشيات مسلحة إلى العاصمة "خلسة".
لم يحصل أي هجوم على "المملكة العربية السعودية"، كان هناك تعبير عن رفض شعبي لكل محاولات القفز على بنود اتفاق الرياض، فالجنوبيون ليسوا اغبياء الى حد التهاون فيما تقوم به بعض الادوات القبيحة، والجنوب ليس مأرب، بكل تأكيد، نحن لا نبيع الوهم لأحد ولا نكذب على أحد. ننطلق من مصلحة وطنية جنوبية واقليمية وعربية.
نقف بكل شموخ وكبرياء في وجه المشاريع العدائية وهذه بلدنا، ومستعدين لكل الاحتمالات، في الدفاع عنها.
الشيء الأخير الذي اود توضيحه، "شخصيا لست عضوا في المجلس الانتقالي الجنوبي"، وما اكتبه يعبر عن قناعتي وهي ذاتها منذ ما قبل عاصفة الحزم، ومنذ ما قبل تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وهي مواقف ليست عدائية كما يحاول تصويرها الذباب الالكتروني، بل مواقف هي تعكس حرصنا على ان تكون السعودية أكثر قوة، وهي كذلك وليس هناك من يتمنى للمملكة الخسارة او الهزيمة.
انتقدنا الممارسات الانفصالية التي كانت تمارسها اللجنة الخاصة التي كانت تعتبر اليمن هو "عبارة عن مجموعة من شيوخ قبلتي حاشد وبكيل"، قلنا رأينا في محاولة للإجابة حول سؤال "لماذا فشل الحلفاء في شمال اليمن من احداث أي انتصار ضد الانقلابيين الحوثيين؟.
حين قال السفير آل الجابر انه يعتزم تسليم "شبوة وأبين وعدن ولحج والضالع "لما تسمى بالحكومة الشرعية" عبرنا عن رفضنا لذلك، ولم نحمل السلاح ولم نلوح "تهديدا ووعيداً"، كما يفعل الذباب الالكتروني ".......".
قلنا منذ وقت مبكر "ان ما يقوم به آل الجابر لا يخدم عاصفة الحزم والمشروع العربي"، لكن نعود اليوم ونكرر "ان ما يقوم به السفير وذبابه الالكتروني "أمر مرفوض جملة وتفصيلاً"، ليس من حق احد ان يفرض علينا في ارضنا مشاريع نحن لا نريدها ولا نرغب فيها"، وقضيتنا معروفة منذ ان كان "اغلب شخوص الذباب الالكتروني" يلهون في الروضة.
لسنا ضد السعودية بل نحن الحلفاء الاوفياء، والشواهد كثيرة، وكما نرفض أي شكل من اشكال التدخل في "بلدنا"، نرفض أي محاولة للمساس بأي بلد عربي وفي طليعتها المملكة العربية السعودية.
لست في صدد استعراض المواقف الجنوبية، فالجنوبيون هم اصحاب الانتصار الوحيد في عاصفة الحزم، وليس هناك من يمكن وضعه للمقارنة مع الجنوب وقواته الباسلة، لأنه من العيب ان نقارن من سلم أسلحة السعودية للحوثيين، في مسرحية هزلية، لم يتطرق لها ذباب آل الجابر، ولم يتحدث عن الاسباب التي جعلت "مأرب" تسلم أسلحة.
وفي الأخير "أهمس في أذن السفير وذبابه الالكتروني"، اذا انتم تقفون في صف المدافع عن السعودية او الحريص عليها، لماذا انتم صامتون حيال الهجوم الإعلامي الذي يشنه بعض من كانوا محسوبين على اللجنة الخاصة السعودية وتصرف لهم مرتبات شهرية الى اليوم بعلم سعادة السفير آل الجابر، ومنهم أنيس منصور الذي يصف السعودية بـ"قرن الشيطان".
وللذباب الالكتروني الأعور الذي لا يرى خصوم السعودية في تركيا وقطر والسلطنة، "محاولة خلق المبررات والترويج لأخبار كاذبة مثل ما تم الترويج عنه بوقوع اشتباكات في شقرة، كل ذلك ربما يوحي بحرص سعادته على القفز على اتفاق الرياض.. والا كيف يمكن تفسير ذلك..
والله من وراء القصد

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل