الرئيس الزُبيدي يلتقي بقيادة وأعضاء نقابة المهندسين والنقابات المهنية في الجنوب
الأمناء نت / خاص

التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الأربعاء، بقيادات المكتب التنفيذي وأعضاء نقابة المهندسين والنقابات المهنية في الجنوب.

وناقش الرئيس الزُبيدي خلال اللقاء الذي حضره أيضا، عدد من المهندسين الزراعيين وممثلين عن المهندسين الخريجين، آلية تفعيل العمل النقابي للمهندسين الجنوبيين، وسُبل الحفاظ على المنشئات الصناعية والاقتصادية، تمهيداً لإجراء حوار مجتمعي موسع لاستقطاب المهندسين وإيجاد مشاركة حقيقية لقطاعات المهن المختلفة.

وبحث أيضاً، آليات تحفيز ودعم المشروعات لتنمية الاقتصاد الجنوبي، سواءً على مستوى مشاريع البنية التحتية، أو الإنتاجية، أو الصناعية، وكذا المساهمة الفاعلة فيما يجري على أرض الجنوب من مشاريع وخطط في مجالات البنية التحتية وتحديث وتطوير الخدمات المقدمة للمواطن الجنوبي .

وأثنى الرئيس على الجهود التي تبذلها نقابة المهندسين في عموم محافظات الجنوب، مشيرا إلى أنهم بمثابة صمام الأمان للمجتمع الجنوبي، كونهم يمثلون الشريحة الأهم لعملية التنمية والبناء وإعادة الإعمار .

وأكد الرئيس الزُبيدي على أهمية التواصل مع بقية أعضاء ومنتسبي النقابات المهنية، لتبادل الرؤى والأفكار والاستعانة بهم كلاً في مجاله واختصاصه، لتقديم أفضل الخدمات وتحقيق التنمية المستدامة لكافة محافظات الجنوب .

وأضاف الرئيس الزُبيدي مؤكداً:" إننا كمجلس انتقالي جنوبي، لن نخطوا خطوة إلا بالاستعانة والرجوع إلى المختصين والمهنيين في عموم الجنوب، ويقع على عاتقنا جميعا توعية كافة المهندسين وحثّهم على المشاركة في اختيار من يُمثلهم بالنقابة في عموم المؤسسات لتبني منهجية العمل وتصحيح الخلل".

وشدد الرئيس القائد على ضرورة تكثيف عقد لقاءات مع رؤساء وأعضاء النقابات المهنية لمشاركة الرؤى للوصول إلى أفكار تصب في مصلحة تنمية الجنوب، منوهاً بالدور الوطني الذي تقوم به النقابات المهنية في دعم الجهود الوطنية لدفع عجلة البناء والتنمية المستدامة، وبناء المستقبل الذي يُلبي تطلعات المواطنين، يتطلب تكاتف سواعد كل ممثلي المجتمع الجنوبي، مؤكداً على أن المجلس الانتقالي، يمد يده للجميع، ولكل من لديه الرغبة في بناء الجنوب.

عقب ذلك أُتيحت الفرصة للحاضرين، لتقديم أفكارهم ومداخلاتهم، والتي صبّت مُجملها في التحديّات التي تواجه الجنوب، والسُبل الكفيلة بإعادة مراكز البحوث والدراسات في مجالات الزراعة والنفط والصناعة، وكذا القضاء على الفساد الإداري وتسوية أوضاع المهندسين، من خلال إعادة النظر بهيكل المرتبات والأجور.

كما طُرحت خلال اللقاء العديد من المشاكل المجتمعية، واجمعت الأراء على أن علاج تلك المشاكل، يأتي من خلال حزمة المشروعات والإجراءات المتكاملة، والتي تشمل تغيير إدارات المؤسسات واستبدالها بكوادر كفؤة تمتلك الطموح والأمل والجدية بالعمل.

حضر اللقاء، الدكتور ناصر الخبجي، والمهندس عدنان الكاف، عضوا هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، والدكتور عبدالناصر الوالي، رئيس القيادة المحلية للمجلس في العاصمة عدن.

متعلقات
الجعدي : خطة تحرير عتق جاهزة ولن نتركها لقمة سائغة للارهابيين
لواء جديد للمجلس الأنتقالي يعزز محافظة شبوة
قوات النخبة تسيطر على موقعي الكسارة والخزان في عتق وتوقف اي تقدم خارج المدينة
النخبة الشبوة تعلن انطلاق معركة#معركة_الارض_المحروقة لتحرير عتق
أمن لحج يُرسل تعزيزات عسكرية الى محافظة شبوة