رئيس انتقالي العاصمة عـدن : طرف ثالث ينشر الإشاعات والفتن لضرب الجبهة الداخلية
الامناء نت / متابعات

كتب البروفيسور د. عبدالناصر الوالي رئيس القيادة المحلية لانتقالي العاصمة عدن ،نائب رئيس لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس ، عن مايروج له بعض المفسبكين وناشري فوضى الإشاعات بوجود إحتقان وتوتر في الشارع الجنوبي وخاصة بالعاصمة عدن .

وأكد الوالي على وجود طرف ثالث يعلمه كل أبناء الجنوب ويعلموا دسائسه ومكره وخداعه ونشره لهذه الفوضى، مشيراً ان شعب الجنوب اكبر من ان ينجر وراء تلك الفبركات الخسيسة والخبيثة .

وقال البروفيسور الوالي :

لك منا السلام ياعدن .. (لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ ? إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ)

نسمع عن تحريض محموم من طرف ثالث لن ننجر وراءه ، فالميسري اقرب إلينا من أي وقت مضى ونحن متفقين على ان الوطن هو همنا جميعاً ونؤكد مرة اخرى ليس لدينا عدو في عدن.

الوطن الجنوبي يهدد في جبهة الضالع والصبيحة وثرة والساحل الغربي ويافع وهناك والى هناك تصب جهودنا وتتوجه فوهات بنادقنا. عدن في حدقات أعينا ..لا تصدقوا ما يشاع ، لدينا عدو واحد وحدودنا معه واضحة وهي ما سنحميها فقط.

تدليس لتصريحات وتزوير لاخبار وفبركة اشاعات ، "أكرر هناك طرف ثالث " التحالف نعم يدعم الجبهات والجبهات فقط وبإشراف مباشر على وصول الدعم الى الجبهات وهذا ما ازعج العدو وكما ان صمودنا في الجبهات قهر هذا العدو، ولجاء الى حرب الاشاعات لضرب الجبهة الداخلية..عدن! لك رب يحميك.

 

 

متعلقات
الانتقالي يرفض تولي "4" حقائب وزارية في الحكومة الشرعية
تدشين المرحلة التدريبية الثانية للعام الجاري بألوية الريان والأحقاف
ما حقيقة الحملة الإعلامية ضد "بن بريك"؟ وما دلالات توقيتها؟ ومن وراءها؟ ومن أين تُدار؟
محافظ الضالع يتفقد سير العمل في مشروع مياة الصرف الصحي بالمحافظة
محافظ الضالع يزور مستشفى النصر ويعقد اجتماع بهيئة إدارة المستشفى