قال بأن دولة الجنوب المنشودة ستحفظ كرامة المواطنين القادمين إلى الجنوب بعد عام 1990م ..
رئيس المجلس الاعلى للحراك في حوار مع "الأمناء": التحالف قدم تضحيات جسام دفاعا عن أرض الجنوب ومواجهة المد الفارسي
الأمناء/ رياض شرف:

قال رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي الأخ فؤاد راشد :"أن المجلس يرتبط بتاريخ الحراك الجنوبي منذ نشأته برموزه وقياداته وهو جزء رئيس من الحراك منذ 2007م حيث تشكل المجلس من ثلاثة مكونات في مايو 2009م وهي المجلس الوطني وهيئة النضال السلمي والهيئة الوطنية للاستقلال".

وافاد راشد في لقاء قصير مع صحيفة "الأمناء":"  ومنذ ذلك التاريخ حمل المجلس الاعلى للحراك لواء استعادة الدولة وبرغم انقسام المجلس إلى فصيلين الا أنه عاد إلى مجلس واحد بعد حوارات عميقة وجادة بلورت آلية النضال ورؤيته المستقبلية وانتخب حسن احمد باعوم رئيسا للمجلس والدكتور صالح يحيى سعيد نائبا له وخلال اجتياح مليشيات الحوثي الفارسية لعدن أعتزل  باعوم النضال واتخذ المجلس وقيادته قرارا بتصعيد الشهيد الدكتور صالح يحيى سعيد رئيسا للمجلس إلى أن استشهد وبعد ذلك تم تكليفي بقيادة المجلس من قبل قيادة المجلس وقواعده بصفتي نائبا اول لرئيس المجلس الراحل".

ونوه الأخ فؤاد سياق تصريحه لـ"الأمناء" إلى أن المجلس اطلق خطة تنظيمية على مستوى كل الوطن وبمختلف المستويات بكل القرى  والمديريات والمدن ويعمل المجلس حاليا على الإعداد للمؤتمر العام التكميلي للمؤتمرات المنعقدة سابقا خلال الفترة القريبة القادمة.

ودعا كافة القوى والمكونات الوطنية الجنوبية الى فتح حوارات جادة فيما بينها بدون أي خجل من أنصارها وعلى رأسهم المجلس الانتقالي من أجل بلورة الرؤى والهدف المنشود في استعادة الدولة.

وطالب رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري الجنوبي السلطات القائمة التحلي بالمسئولية الكاملة لإيقاف عمليات النهب والبسط على الأراضي والمرافق العامة والخاصة وإعادة العاصمة عدن إلى دورها الريادي في الجزيرة العربية والعالم كمدينة للسلام وميناء عالمي.

 وطمئن الأخ فؤاد راشد كافة المستثمرين العرب أن الدولة المنشود استعادتها ستكفل حماية كافة المستثمرين وعدم المساس بممتلكاتهم وتنظيم قوانين تكفل ذلك.

كما اكد ان الدولة المنشود استعادتها ستحفظ كرامة المواطنين القادمين الى الجنوب بعد عام 1990م ولن تنتقص من كرامتهم الانسانية مع الحفاظ علي سيادة الدولة والقانون.

واشاد بالتحالف العربي والدم العربي الذي روى في ارض الجنوب  دفاعا عن ارض الجنوب والامة العربية ومواجهة المد الفارسي السلالي البغيض.

واكد أن التحالف العسكري مازال قائما بين الرئيس عبدربه منصور هادي والمكونات الوطنية الجنوبية والمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة القائم على التصدي للمشروع الفارسي القادم من شمال اليمن. .

واوضح أن هذا التحالف يحافظ علي البعد الاستراتيجي لشعب الجنوب والامة العربية.

متعلقات
مأرب تتعذر بالأمطار وكهرباء شبوة تواصل الانقطاع
صحيفة دولية: دعم شعبي كبير للمجلس الانتقالي الجنوبي في عدن
الزُبيدي يهنئ "البرهان" والشعب السوداني بالتوقيع التاريخي على الإعلان الدستوري
بسبب الجنوب..تمرد التيار القطري في مجلس النواب اليمني
الكعبي يطالب دول التحالف بتصنيف حزب الإصلاح كتنظيم ارهابي