ميليشيا الحوثي تهدد بضرب شركة «أرامكو» السعوية
الامناء نت / متابعات

حذر المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع، الأجانب من التواجد في معامل ومنشآت شركة "أرامكو" شرقي السعودية التي استهدفتها جماعة الحوثي، يوم السبت الماضي، لافتا إلى أن الجماعة قد تستهدفها مجددا.
وقال المتحدث العسكري، اليوم الإثنين، إن الهجمات على "أرامكو" نفذت بطائرات تعمل بمحركات مختلفة، داعيا السعودية إلى مراجعة حساباتها ووقف عدوانها وحصارها على اليمن.
وقد ارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية بنسبة تجاوزت 10%، ليقترب سعر برنت من 67 دولارا للبرميل.
وجاء الارتفاع بعد الهجمات على منشأتي نفط أرامكو شرقي السعودية، مما أثر على أكثر من 5% من إمدادات النفط العالمية.
وقفزت الأسعار عند افتتاح الأسواق إلى نحو 20% مسجلة أكبر صعود لها منذ 28 عاما.
ويوم السبت، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين على قناة المسيرة التلفزيونية مسؤولية جماعة الحوثي عن هجمات بطائرات مسيرة على مصفاتين تابعتين لشركة "أرامكو" السعودية.
وقال المتحدث "سلاح الجو المسير ينفذ عملية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت مصفاتي بقيق وخريص شرقي السعودية".
وذكرت مليشيا الحوثي في بيانها "نعد النظام السعودي أن عملياتنا القادمة ستتوسع أكثر فأكثر وستكون أشد إيلاما".
وأدى الهجوم إلى إشعال حرائق في منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة “أرامكو” السعودية العملاقة، في ثالث هجوم من هذا النوع خلال خمسة أشهر على منشآت تابعة للشركة.
ونفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، الاتهامات الأميركية بمسؤولية طهران عن الهجوم الذي تعرضت له منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية، مؤكدة أنها اتهامات "لا أساس لها" و"تعبر عن الفشل".
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "إرنا" المحلية الرسمية، إن "إيران أعلنت بأنها تدافع عن الشعب اليمني وحقوقه، وبالتالي فإن هذه الاتهامات التي تنسب إلى إيران تدخل في باب الأكاذيب القصوى وتعبر عن الفشل".
واتهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران بتنفيذ ضربات جوية بطائرات بدون طيار على منشأتين رئيسيتين للنفط تابعتين لـ"أرامكو".
وقال بومبيو، في تغريدة عبر "تويتر": "تقف إيران وراء نحو 100 هجوم على السعودية، بينما يدعي الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية جواد ظريف، انخراطهما في الدبلوماسية".
وأعلنت الرياض، يوم السبت، السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لـ"أرامكو"، في منطقتي بقيق وخريص، شرقي السعودية، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.
فيما تبنت جماعة الحوثي المسؤولية عن الهجوم، وقالت إنه استهدف مصفاتين نفطيتين.
 

 

متعلقات
قريبا : وزارة النفط تنجح في اعادة انتاج وتصدير النفط الخام عبر شركة صافر عقب خمس سنوات من التوقف
مليشيات الإصلاح الاخونجية تمارس ابشع طرق التعذيب على مختطف من النخبة الشبوانية
أسرتي شهيدين بعدن تناشدان اللواء شلال بالتدخل لإيقاف اعمال بسط طالت أراض الشهيدين
بريطانيا تؤكد على دعم جهود الأعمار والبناء في حضـرموت
تضحيات الإمارات.. تكشف أصالة الجنوب وغدر الشمال