وكيل وزارة الاعلام النواصري يؤكد على أهمية استعادة صحيفة 14 أكتوبر لمكانتها الرائدة ودورها التنويري الهام
الامناء نت/خاص

التقى ايمن محمد ناصر محمد النواصري وكيل وزارة الاعلام ، صباح اليوم الاحد قيادة وكوادر مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر وأسرة تحرير صحيفة 14 أكتوبر.

وفي اللقاء الذي تم بحضور اللجنة الاعلامية بالمجلس الانتقالي الجنوبي ، أكد الوكيل أيمن محمد ناصر أهمية استعادة صحيفة 14 أكتوبر لمكانتها الرائدة واستعادة دورها التنويري الهام الذي يعول عليها القيام به كصحيفة ناطقة باسم الشعب.

وأكد ناصر انه سيتم تذليل كافة الصعوبات التي تواجه عمل المؤسسة والصحيفة ، موجها قيادة المؤسسة برفع احتياجات المؤسسة خلال الفترة القادمة وعمل خطة تحريرية لمواكبة المرحلة والارتقاء بالعمل الصحفي، فيها.

كما اكد وكيل وزارة الاعلام اهمية اعادة تشغيل المطابع التجارية واعادة طبع الصحف الخاصة في المؤسسة كونه سيرفدها بايرادات مالية ستساهم في دوران عجلة التنمية والبناء داخل المؤسسة والصحيفة.
واستمع الوكيل ايمن محمد ناصر الى هموم قيادة وكوادر المؤسسة .. واعدا بحل الاشكاليات بتكاتف الجميع.
من جانبه وصف المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم اللقاء مع مجلس ادارة مؤسسة ?? أكتوبر بالمُثمر والإيجابي.

وقال هيثم انه تم خلال اللقاء الاستماع لهموم وتطلعات ومخاوف العاملين في صحيفة 14 اكتوبر من جراء الظلم الواقع عليهم طيلة مابعد خطيئة ?? مايو ?? وآخرها تعسف وزير مايسمى بالاعلام للشرعية بايقاف الميزانية التشغيلية للمؤسسة وحرمان العاملين من مستحقاتهم.
واضاف نقلنا لهم تحيات القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس عيدروس الزُبيدي ولكافة العاملين وكذا إعطاء التطمينات بان قيادة المجلس ستقف الى جانبهم لإعادة الوهج لهذه المؤسسة الجنوبية العريقة.
حضر اللقاء الدكتور عبدالله الحو ، رئيس الدائرة الاعلامية بالمجلس الانتقالي الجنوبي، ومختار اليافعي عضو الدائرة الاعلامية للمجلس الانتقالي.

متعلقات
معالجات وخطوات هامة تعلن عنها جامعة عدن لابنائها الطلاب
نقطة تابعة لجبهة حيفان شمالي لحج تقبض على أكثر من ألف جواز مع التأشيرة كانت متجهة للحوثيين
السلطات الأمريكية ترفض السماح لـ"باعوم" والحريزي الدخول إلى أراضيها
إدارة أمن عدن تنعي استشهاد النقيب وليد الجلد مدير أمن ميناء المعلا بالعاصمة عدن
نقطة تابعة لجبهة حيفان شمالي لحج تقبض على أكثر من ألف جواز مع التأشيرة كانت متجهة للحوثيين