حسين عيدروس البكري
دعم التحالف للشرعيه في اليمن يتحول الى تنظيمات ارهابيه

الشرعيه  وسيلة دعم استخدمها الاخوانجين لتشكيل تنظيمات ارهابيه بقيادة علي محسن الاحمر.

استخدمو الشرعيه واجهه امام التحالف لكي يحصلو على الدعم 
وفعلاً حصلو على الدعم المقدم من دول التحالف العربي كـ سلاح وذخيره واطقم ومدرعات ومليارات الدولارات.


وكل انواع الدعم حصلو عليه وهذا هو هدفهم وبهذا الدعم صنعو الإرهاب.


كل تنظيم ارهابي يحمل اسماً مختلف تحت سقف واحد بقياده الأحمر.


كـ القاعده داعش حزب الاصلاح الاخوانجي استخدمو هولاِ الاسما لاجل اعلامهم الذي يتحدث بطريقه اكثر اسهاباً عكس الحقيقه.


 لم يدرك الاخوانجين ان شعب الجنوب يعلم بكل حركاتهم الخبيثه الذي تدل على هزيمتهم وفشلهم.


 بل تحول حلمهم الى كابوس بعدما انكسرة شوكتهم في ارض الجنوب.


كما بانت الحقيقه ان الشرعيه والمليشات الحوثيه وحزب الاصلاح الاخوانجي وداعش القاعده هولا هم الارهاب الذي سيشكل خطر يهدد المنطقه والخليج.


فاي شرعيه يتحدثون عنها هي من تحمي الارهاب في اليمن
انظرو الى الواقع ماذا يحدث في شبوه وابين وغيرها من المناطق المحرره. 

فلا توجد قاعده حقيقيه كما يقول اعلامهم بل عجوز كاهنه احمريه ستهلك في الجنوب.


الشرعيه الارهابيه اليمنيه خطر يهـدد الخليـج والاعتراف بـ دوله الجنوب طوق النجاه. 

مقالات أخرى

هـادي سيـلعـنه التـاريـخ ان ظـل متمـسكاً بالوحـده

حسين عيدروس البكري

خربشة على الماشي..!

وجدي السعدي

دائرة مفزعة..ضحية قرار.. !!

ماهر عبدالحكيم الحالمي

الدور الإماراتي .. بعد التسوية السياسية في اليمن

احمد سعيد كرامة

حقيقة حوار جدة

د. صدام عبدالله