آخر تحديث : الاثنين 2017/06/26م (02:01)
غدا .. أبناء الجنوب يحتفلون بذكرى تصالحهم وتسامحهم الـ"11" ويجددون تأكيدهم بالقول : طوينا صفحة الماضي ..ولن نرجع لعهد الثأر
الساعة 08:02 PM (كتب / غازي العلوي :)

في ظل تطورات سياسية داخلية وخارجية يحتفل أبناء الجنوب يوم غد الجمعة بالذكرى الـ"11" للتصالح والتسامح الجنوبي الذي أرسى مداميكه كوكبة من كوادر الجنوب وأعلنوا انطلاق مارده من مبنى جمعية ردفان الخيرية بعدن ، ذلك المبنى العتيق الذي غض مضاجع رأس نظام صنعاء الذي لم يتوانَ لحظة واحدة في إعلان حربه الشعواء والعلنية ليس على المبنى ولا على من أوقدوا جذوة فتيله فحسب بل على كل ما له صلة بمعنى التصالح والتسامح بين أبناء الجنوب لإدراكه بأن هذا المشروع سوف يكون الركيزة المتينة التي سوف يؤسس عليها أبناء الجنوب مشروعهم الوطني الكبير للانطلاق صوب هدفهم المنشود والتخلص من كابوس مؤرق ومستقبل قاتم بدت ملامحه تلوح بالأفق في ذلك الحين ...

هكذا صدح ربان الجنوب :

طوينا صفحة الماضي ..ولن نرجع لعهد الثار

ومهما يوشي الواشي ..البغيض الخادع المكار

سنبني دولة القانون ..دولة أمن و استقرار

سيأتي فجرك المشرق ..وينهي عهد الاستعمار

عدن يا رمز عزتنا..سنبقى للأبد نهواك

وفوهة نار بركانك ..ستحرق كل من عاداك

ومهما حاول الواشي ..بدربك يزرع الأشواك

سنقسم إننا جمعا ..إذا حل الوغى نفداك

بهكذا كلمات صدح بلبل الجنوب وربانه الفنان / عبود الخواجة قبل عدة سنوات مجسداً معنى التصالح والتسامح الجنوبي في أبهى صورة مرسلا رسالة ذات معاني ودلالات عميقة لكل أعداء الجنوب بأن الجنوبيين قد أعلنوا طيّ صفحة الماضي بكل أحزانه وآلامه وأنهم لن ولن يعودوا لعهد الثأر والاقتتال كما يحلم ويخطط له العدو ..

اليوم يحتفل أبناء الجنوب بهذه الذكرى وقد حققوا الكثير من الانتصارات على الأرض بفضل تضحيات جسام عمدها أبناء الجنوب بدماءهم الزكية على مدى أكثر من عقد من الزمن امتزجت مؤخرا بدماء الأشقاء في دول التحالف العربي وفي مقدمتهم أبطال الإمارات والمملكة العربية السعودية ..

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
744
عدد (744) - 25 مايو 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل