آخر تحديث : الخميس 2017/01/19م (01:39)
وترجل القائد الصبيحي!
الساعة 12:10 AM (الأمناء نت / كتب / ماجد الداعري :)

أعزي نفسي وكل صناديد الشعب الصبيحي العزيز الصامد على تراب الأرض الجنوبية الممتدة من كهبوب الى الوازعية وكرش في استشهاد صديقي الانسان القائد الجنوبي المقدام عمر الصبيحي قائد اللواء الثالث حزم ومرافقيه برصاص قناصة الفئة الباغية في احدى جبهات أهله بالمضاربة..
وبهذا المصاب الجلل والنبأ المؤلم لايفي اي عزاء أمام هذه الفاجعة الوطنية الكبيرة،ولايجدي أي عزاء في الشهيد الراحل الذي كان أحد ابرز القيادات السياسية والعسكرية بين صفوف مئات القيادات الكرتونية للحراك الجنوبي وأوائل من تبنوا وخرجوا الى الساحات للمطالبة بالحق الجنوبي وانهاء عصر الوصاية والقتل والقمع والتنكيل بالجنوبيين من قبل النظام البائد..تشرفت بمقابلته شخصيا والسماع لأفكاره الناضجة - سياسيا وعسكريا وثقافيا وانسانيا- أكثر من مرة ولكني مع الاسف لم أنشرف من اجراء اي حديث صحفي معه ..وكنت في ذكره الاسبوع قبل الماضي، والتنسيق لذلك الحوار الصحفي المنتظر معه منذ عدة سنوات على معرفته به لكن الأقدار وحدها أبلغتني اليوم بهذا النبا المفجع..
الرحمة والمغفرة لك أيها القائد الصبيحي البطل وجعل الجنة روضتك المنتظرة باذن الله،لأنك استشهدت على تراب ارضك الجنوبية ولم تكن معتديا على أحد ولا منفرا من أجل مصلحة أوغاية شخصية..وانما دفاع عن الارض والعرض وتراب الوطن..والخزي والعار على المتخاذلين والخونة والعملاء ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
690
عدد (690) - 17 يناير 2017
تطبيقنا على الموبايل