آخر تحديث : الأحد 2017/04/30م (02:58)
أين أصبح أول 11 موظفا في مايكروسوفت اليوم؟
الساعة 07:12 PM (الأمناء نت / وكالات)

التُقطت صورة في ولاية ألباكركي الأمريكية تجمع أول 11 موظفا في مايكروسوفت في فترة السبعينات، المرافقة لتأسيس أسطورة الشركات التكنولوجية الأمريكية.

وتجمع هذه الصورة بين فريق شركة مايكروسوفت الناشئة-في ذلك الحين، قبل انتقالهم من ولاية ألباكركي إلى سياتل. ويعرف معظمنا ماذا حلّ بالشخصيتين، بيل غيتس وبول ألين، ولكننا لا نعلم مصير بقية الموظفين الأوائل في مايكروسوفت. فأين أصبحوا الآن؟

- بيل غيتس: تخلى عن المليارات التي ربحها من مايكروسوفت

جميعنا يعرف مؤسس شركة مايكروسوفت التي أصبحت من أكثر الشركات التكنولوجية قيمة في العالم. جمع بيل غيتس ثروة طائلة في أثناء عمله في مايكروسوفت، لكنه أسس مؤسسة بيل وميليندا غيتس للأعمال الخيرية، حيث يقوم بالتبرع بأمواله لتقديم المساعدات الخيرية.

- آندريا لويس: أصبحت كاتبة للقصص الخيالية وصحفية مستقلة

كانت آندريا لويس الشخص الوحيد في مايكروسوفت من ألباكركي، حيث عملت كاتبة تقنية لمايكروسوفت، مما يعني أنها كتبت وثائقا تشرح برنامج مايكروسوفت.

غادرت آندريا مايكروسوفت في عام 1983 لتصبح صحفية مستقلة وكاتبة في مجال القصص الخيالية، وتُقدر صافي ثروتها بـ 2 مليون دولار، وفقا لأسوشيتد برس.

- ماريا وود: قاضت مايكروسوفت بعد عامين فقط من التأسيس

كانت ماريا وود أمينة سر مايكروسوفت، وتزوجت من أحد موظفي مايكروسوفت الأوائل. غادرت الشركة بعد عامين فقط من التقاط الصورة ورفعت دعوى قضائية ضدها بسبب التمييز الجنسي.

قامت مايكروسوفت بتسوية القضية في ما بعد، ودخلت ماريا في مجال العمل التطوعي بعد ذاك وانشغلت بتربية أطفالها.

- بول ألين: أنفق ملياراته على الفرق الرياضية والشركات الناشئة وغير ذلك

يعد بول ألين الشخصية الأكثر شهرة بعد بيل غيتس في المجموعة، وهو أحد مؤسسي مايكروسوفت، كما يحتل المرتبة الـ 21 في قائمة أغنى أغنياء العالم، وفقا لصحيفة فوربس.

يملك ألين شركة Portland Trailblazers وسياتل سيهوكس (Seattle Seahawks)، وهي واحدة من أكبر اليخوت في العالم، وغير ذلك.

- بوب أورير: يمتلك مزرعة ماشية الآن

كان بوب أورير واحدا من أكبر الموظفين سنا في مايكروسوفت عند تأسيسها، حيث عمل رئيسا لقسم الرياضيات، ويرجع إليه الفضل في إعادة صياغة التعليمات البرمجية (DOS) التي وضعها في حواسيب IBM.

وكان أورير متوجدا في وحدة مراقبة المهام في ناسا في رحلة الهبوط على القمر. وغادر بوب الشركة في عام 1983 وعاد إلى مسقط رأسه في ولاية تكساس، حيث أنشأ بعضا من مزارع المواشي.

تُقدر ثروة أورير الآن بـ 100 مليون دولار، ويرأس مجالس إدارة عدد قليل من الشركات المحلية.

- بوب غرينبرغ: ترك العمل في مايكروسوفت ليطور دمى الأطفال.

كان بوب غرينبرغ الرجل الذي ربح مسابقة الاتصال في برنامج إذاعي لالتقاط صورة فريق العمل، وغادر مايكروسوفت في عام 1981 بعد أن ساعد الشركة في تطوير نسخة جديدة من لغة البرمجة الأولية (BASIC).

وعندما ترك بوب مايكروسوفت، انتقل إلى مساعدة شركة عائلته (Coleco)، لتطوير دمى الأطفال "Cabbage Patch Kid" التي حققت نجاحا كبيرا.

- مارك ماكدونالد: غادر مايكروسوفت بعد أن توسعت ليعود إليها لاحقا

كان مارك ماكدونالد أول موظف بأجر في الشركة، وغادر مايكروسوفت عام 1984 لأنه لم يُعجب بنمو الشركة الكبير. وانتقل إلى شركة "Asymetrix"، وهي شركة أخرى لـ بول ألين.

وذهب ماكدونالد إلى شركة سياتل للتصميمات " Design Intelligence" التي اشترتها مايكروسوفت عام 2000، وانتهى به المطاف في مايكروسوفت، وفقا لوكالة أسوشيتد برس. وقال إن ثروته تبلغ أقل من مليون دولار.

- غوردن ليتوين: بقي في مايكروسوفت لفترة أطول من أي موظف آخر عدا بيل غيتس

عمل غوردن ليتوين مع الشركة حتى عام 1993، وهو صاحب أطول ثاني مدة قضاها موظف في الشركة. كان مبرمجا في مايكروسوفت واستقال عندما أراد أخذ فترة من الراحة من العمل المرهق في الشركة.

يملك غوردن حاليا مزرعة في أريزونا وتبرع بالمال لبعض الأهداف البيئية، وتقدر ثروته بنحو 20 مليون دولار.

- ستيف وود: أسس شركة Wireless Services Corp

تزوج ستيف وود من ماريا وود التي غادرت مايكروسوفت بسبب الظروف السيئة. وغادر ستيف وود الشركة عام 1980 لينتقل إلى العمل مع بول ألين على تأسيس عدد قليل من الشركات.

أسس ستيف وود شركة Wireless Services Corp للخدمات اللاسلكية عام 1996، وأعاد تسمية الشركة لتصبح " SinglePoint"، وهو رئيس مجلس الإدارة الآن ويُقدر صافي ثروة ستيف وزوجته بنحو 15 مليون دولار.

- بوب والاس: هوى عقاقير الهلوسة وأسس شركة برمجيات

غادر بوب والاس مايكروسوفت في وقت مبكر جدا، وأنفق أمواله في ما بعد في أبحاث عن عقاقير الهلوسة، كما أسس شركة برمجيات اسمها " Quicksoft" وتوفي عام 2002 بعد إصابته بالاتهاب الرئوي.

- جيم لين: أنشأ شركة برمجيات خاصة

عمل جيم لين كمدير مشروع في مايكروسوفت التي غادرها عام 1985، وقال سابقا "إن مايكروسوفت قضت على حماستي"، وفقا للتقارير.

بدأ جيم في تأسيس شركة البرمجة الخاصة به بعد مغادرة مايكروسوفت، وساعد خلال فترة عمله في مايكروسوفت في الشراكة المبكرة مع شركة إنتل.

يذكر أن مايكروسوفت جمعت فريق العمل سوية لأخذ صورة تذكارية مرة أخرى عام 2008، وذلك عند مغادرة بيل غيتس الشركة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
732
عدد (732) - 27 ابريل 2017
تطبيقنا على الموبايل