آخر تحديث : الثلاثاء 2017/01/17م (20:05)
محترف للأكل يتناول 20 ألف سعرة حرارية في الوجبة الواحدة لكن صحته جيدة.. كيف؟
الساعة 11:02 PM (الأمناء نت / متابعات )

أصر آدم موران، وهو واحد من أفضل محترفي مسابقات الأكل في بريطانيا، أنه يتبع نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً، رغم تناوله ما يعادل 20 ألف سعرة حرارية في الوجبة الواحدة!

موران، الذي يبلغ من العمر 31 عاماً ونشأ في مدينة كاسلفورد بالقرب من مدينة ليدز الإنكليزية، متسابق محترف في مسابقات الأكل ومدون متمرس أيضاً، ويملك 20 ألف مشترك في قناته على "يوتيوب" ؛ أي مشترك مقابل كل سعر حراري قام بتناوله في أقل من ساعة منذ عدة أشهر مضت.

يتناول موران وجبة ضخمة مرة كل خمسة أيام تقريباً، سواء كان ذلك من أجل مسابقة أو تصوير مقطع فيديو، وفي الأيام التي تسبق هذه الوجبة الضخمة أو تليها، يكتفي موران بالقليل من الطعام، كما لو كان صائماً.

وقال موران في تصريحات لصحيفة Independentالبريطانية: "كل ما أتناوله بعد الوجبة الصاخبة هو علبة زبادي صغيرة، وكوبين من مخفوق البروتين والقليل من الفاكهة".

وأوضح موران أنه بعد أن يتناول في وجبة واحدة تحتوي على يحتاجه من سعرات حرارية خلال 4 أو 5 أيام، لا يشعر بالجوع في اليوم التالي، ولكن المشكلة هي أن معدته تتمدد؛ لذلك يضربه الشعور بالجوع عاجلاً أم آجلاً.

وأضاف موران: "إنه التزام، أنت تعلم أنك لا تستطيع أن تأكل كل هذه الكمية كل يوم؛ لأنك إن قمت بذلك ستصاب بالسمنة ومن المحتمل أن تموت".

في الواقع، فإن موران، مثله مثل معظم متسابقي الأكل، يتمتع بصحة جيدة وجسم مثالي، إنه يتدرب كثيراً، ويقوم بالفحوصات عند طبيبه الخاص بانتظام، ويُفضل تناول الغذاء الصحي.

يقول موران:" أحب تحضير أشياء مثل الأرز وطبق البطاطس بالخضروات مع اللحم".

واعترف موران بحبه الشديد للحلويات، والذي يقاومه قليلاً بمساعدة الزبادي والحبوب والفواكه.

أصبح موران يتمتع بجسم مثالي بوزن أكثر قليلاً من 69 كيلوغراماً وطول يبلغ 177 سم. في الواقع، فإن موران يمتلك جسماً أفضل مما كان عليه قبل أن يبدأ التنافس في مسابقات الأكل منذ سنوات قليلة مضت.

بدأ الأمر بعد أن اتبع موران نظاماً غذائياً منخفض السعرات لمدة طويلة من أجل الحصول على جسم رائع استعداداً للصيف، لتقرر صديقة موران الاحتفال بهذه المناسبة وتقترح عليه خوض تحدي "إنسان ضد الطعام" في مطعم محلي، ومن هنا اكتشف موران موهبته، وخاض عدداً من مسابقات الأكل في مدينته وقرر إنشاء قناة على يوتيوب.

ورغم موهبته، يرى موران أن أي شخص بإمكانه تمديد حجم معدته، من أجل زيادة قدرة معدته، يأكل موران وجبة كبيرة ولكن منخفضة السعرات مرة أسبوعياً. الكثير من المحترفين يفضلون تناول البطيخ، لكن موران يفضل تناول سلطة الدجاج، أو الفلفل مع الخضروات، أو الزبادي.

يقول موران:" يمكنني تناول4.5 - 5.4 كيلوغرامات من طعام مثل هذا".

 

لا تتسم مسابقات الأكل بالجدية في أي مكان مثلما هو الحال في الولايات المتحدة الأميركية واليابان؛ إذ تُعد بمثابة رياضة ويتم بث المسابقات الكبرى على قنوات رياضية مثل قناة ESPN.

عندما يكون هناك 20 ألف دولار على المحك، فلا مجال للاستمتاع بالطعام في أكبر مسابقات الأكل في العالم، مسابقة "ناثان" لتناول الهوت دوغ، التي تُقام في مقاطعة بروكلين بمدينة نيويورك في الرابع من يوليو/تموز من كل عام، وفيها يُسمح للمتسابقين غمس ساندويتشات الهوت دوغ في الماء لتسهيل تناولها.

مخالفة القوانين أمر معتاد في مثل هذه المسابقات، وهو ما أوضحه موران؛ إذ قال "هناك الكثير من الغش ولكنه يعتمد على القواعد وكيف تُدار المسابقة"، وأضاف أنه في بعض المسابقات يمكنك ترك بقايا طعام دون أن تسجل ضدك مخالفة.

في يوم المسابقة، يبدأ موران استعداداته بتناول حوالي 4 لترات من الماء في دقيقة، وهو ما يساعد في تمدد المعدة دون الشعور بالامتلاء.

بعض المتسابقين يتبعون أساليب أكثر خطورة؛ ويقول "الكثير من المتسابقين يتبعون الأساليب القديمة في الاستعدادات من خلال تناول ثلاثة جالونات من الماء دفعة واحدة، وربما لأربع مرات في اليوم، وهو ما يمكن أن يقتلك".

في المملكة المتحدة، حيث تبلغ جوائز هذه المسابقات عادة حوالي 50 جنيهاً إسترلينياً فقط، لا توجد الكثير من الدوافع لكي تضغط على جسمك أكثر من اللازم.

يعتمد أسلوب موران على تناول البروتين قبل الكربوهيدرات دائماً (عادة ما يقوم موران بتفكيك ساندويتشات البرغر في فيديوهاته؛ لأن الخبز سيمتص الماء في معدته)، وتناول الطعام بأعلى سرعة ممكنة خلال عشر دقائق قبل أن يشعر جسمه بالشبع، ويقلل من مضغ الطعام.

بالتأكيد مسابقات (إنسان ضد الطعام) شائعة في مطاعم بريطانيا الآن، ولكنهم يحاولون استقطاب المتنافسين، على سبيل المثال: من خلال تقديم طعام ساخن والإصرار على بدء التحدي في الحال.

وتغلب موران على هذا الأمر من خلال سكب كوب من الماء على وجبته، وقال موران ضاحكاً: "إنه أمر فظيع ولكن من أجل الفوز بتحدي طعام، يمكنك فعل أي شيء".

يمكن لموران الآن أن يتناول 3 كيلوغرامات تقريباً من الطعام ومن ثم يبدأ ممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعي، ولكن ماذا يفعل بعد المسابقات الأكثر تنافسية؟

يقول موران: "ربما أستلقي قليلاً بعد المسابقة مباشرة ومن المهم أيضاً أن أشرب الكثير من الماء، والتأكد من هضم الطعام بشكلٍ جيد".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
690
عدد (690) - 17 يناير 2017
تطبيقنا على الموبايل