آخر تحديث : الجمعة 2017/04/28م (01:08)
السفير قاسم عسكر جبران في حوار خاص مع " الأمناء " :هناك تحالفات وائتلافات سياسية وخارطة جيدة ستظهر خلال الفترة القادمة
الساعة 09:21 AM (الأمناء /غازي العلوي :)

أكد السفير قاسم عسكر جبران الأمين العام للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب في سياق حوار قصير أجرته معه صحيفة " الأمناء " : أن التطورات والأوضاع الحاصلة اليوم ما هي إلا إفرازات عملية لنتائج جزء من مراحل عملية عاصفة الحزم التي لم تكتمل بعد، حيث ستظهر بنهايتها عدد من المتغيرات الهامة على كافة الأصعدة ، وعلى رأسها الوضع في الجنوب بشكل خاص ،واليمن والمنطقة  بشكل عام .

وحول مستجدات الأوضاع قال عسكر : " إن ما يحصل اليوم في الجنوب من تطورات هامة بدأت ملامحها تظهر جلية في الساحة الجنوبية هي انعكاس لهذا الحدث الهام الذي لم تشهد مثله منطقة الجزيرة والخليج من قبل , ومن المتوقع أن تشهد الساحة خلال الفترة القادمة تحالفات وائتلافات سياسية جديدة وخارطة سياسية جديدة علينا أن نحسن إدارتها وتوظيفها بما يخدم قضية شعبنا الجنوبي" .

وفيما يتعلق بانسحاب القيادات الحراكية من الهيئة الوطنية المؤقتة والتي سبقها انسحاب مؤتمر جامع قال عسكر : "إن هذا التوجه يبعث الأمل بإعادة لحمة الصف القيادي للجنوب بعد أن كنا قد طالبنا في وقت سابق بعدم العبث بوحدة الإرادة السياسية والحراكية لشعب الجنوب ،مرحباً بعودة القيادات للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير و استقلال الجنوب على مستوى المحافظات خاصة والجنوب عامة" .

وعن وحدة الصف القيادي للجنوب قال الأمين العام للمجلس الأعلى للحراك الثوري : " إن هناك  عمل جدي البلورة دعوة الأخ اللواء/ عيدروس الزبيدي محافظ العاصمة عدن بشأن إيجاد كيان سياسي للجنوب (قيادة موحدة للجنوب) , داعياً كل المكونات والقوى السياسية وممثلي منظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية  إلى دعم هذه الدعوة والمشاركة لإنجاحها وإنجاز هذا الهدف العظيم".

وحول احتفاﻻت 14 أكتوبر قال عسكر : " إن اﻻحتفال الجماهيري الحاشد بهذه المناسبة العظيمة ما هو إﻻ  تأكيد على عزم الشعب في الجنوب بمواصلة نضاله المشروع بكافة الوسائل والطرق حتى تحقيق كامل أهدافه غير المنقوصة , وستكون رسالة واضحة إلى المجتمعين الإقليمي والدولي من شعب الجنوب للاستجابة لمطالبه التي عبّر عنها في أكثر من(16)مليونية في الساحات والميادين ".

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
732
عدد (732) - 27 ابريل 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل