آخر تحديث :الاثنين 27 يناير 2020 - الساعة:16:38:25
إعلام الشرعية يتغنّى ببدء صرف المرتبات ومعين يعترف بالتعثّر ويبرر والموظفون يصرخون: اصرفوا المرتبات.. هرمنا من كذبكم!
(الأمناء / غازي العلــــــــــوي:)

مازال منتسبو الجيش والأمن في المحافظات المحررة دون مرتبات للشهر الثالث، في حين تواصل حكومة الشرعية إصدار القرارات والتصريحات عبر وسائل إعلامها والتي تتغنى فيها بصرف المرتبات كاملة ودون أي نقصان.

وتلقت "الأمناء" وعلى مدى اليومين الماضيين سيلًا من الاتصالات الهاتفية من عدد كبير من الجنود والضباط في الأمن والجيش يشكون فيها عدم تسلمهم لمرتباتهم التي أعلنت الحكومة صرفها وفقاً لاتفاق الرياض الذي نص أحد بنوده على عودة الحكومة إلى العاصمة عدن والقيام بمتابعة إجراءات صرف مرتبات الموظفين المدنيين والعسكريين.

ويوم أمس الأربعاء اعترف رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بتعثر صرف إجراءات صرف مرتبات القوات المسلحة والأمن في جميع المناطق العسكرية بالمحافظات المحررة.

ووفقًا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التابعة للشرعية فقد أجرى رئيس الحكومة اليوم (أمس) في العاصمة عدن لقاءات واتصالات مع وزيري الدفاع والمالية ومحافظ البنك المركزي، للوقوف على الصعوبات والمعوقات القائمة والتي حالت دون تسليم رواتب منتسبي المؤسسة الأمنية والعسكرية في جميع المناطق العسكرية بالمحافظات المحررة دون استثناء.. حيث استمع منهم إلى إيضاحات حول أسباب التأخير في صرف مرتبات قوات الجيش والأمن، والجهود الجارية لتجاوزها.

وبرر رئيس الحكومة التأخير بصرف المرتبات إلى ما قال أنها (أسباب موضوعية مبررة، خاصة في ظل الظرف الاستثنائي الراهن والأحداث الأخيرة في العاصمة عدن).

ووجه منتسبو الجيش والأمن والموظفين المدنيين رسالة إلى الحكومة والجهات ذات العلاقة مستنكرين ممارسة سياسة التضليل والترويج الإعلامي الزائف واستثمار موضوع المرتبات لأغراض سياسية للتغطية عن فشل الحكومة وعجزها عن تأدية مهامها مخاطبين الجهات ذات العلاقة بالقول: "اصرفوا مرتبات بلاش كذب وخداع فقد هرمنا من كذبكم وفسادكم الذي تجاوز المعقول ووصل إلى أبعد الحدود".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل