آخر تحديث : الاربعاء 2017/09/20م (17:10)
56 عاما من الشراكة اليمنية الأردنية
باسل با وزير
الساعة 12:32 AM

حسب الوثائق الأردنية, أقامت المملكة الأردنية الهاشمية أول علاقات دبلوماسية لها مع المملكة اليمنية المتوكلية في نيسان 1961 بدرجة قائم بالأعمال, وعندما تغير النظام السياسي في اليمن من الإمامي إلى الجمهوري اعترف الأردن بالجمهورية العربية اليمنية  في22 تموز 1964. وفي عام 1975 نشأت علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين. وعند استقلال جنوب اليمن عن بريطانيا في 30 تشرين الثاني 1967 وقيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية, اعترفت المملكة الأردنية الهاشمية بالجمهورية الوليدة في 2 كانون الأول 1967. وبعد عشرة أعوام تأسست أولى العلاقات الدبلوماسية الكاملة على مستوى السفراء وكان ذلك في 13 آذار 1977.

زامنت هذه التطورات الدبلوماسية تطورات في العلاقات الثنائية بين المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية, وكانت أول اتفاقية توقع بين الأردن والجمهورية العربية اليمنية في مجال النقل الجوي في 11 تشرين الثاني 1975.

بعد ذلك تطورت العلاقات الثنائية بين الأردن و العربية اليمنية/اليمن الديمقراطية لتشمل التعاون في كافة المجالات الاقتصادية والتعليمية والصحية وصولاً إلى توقيع البلدين لاتفاقيات تعاون مشترك وشامل, ففي 22 كانون الثاني 1989 وقع رئيس مجلس الوزراء الأردني زيد الرفاعي مع رئيس وزراء الجمهورية العربية اليمنية عبدالعزيز عبدالغني اتفاقية انشاء اللجنة العليا المشتركة بين البلدين تتولى بموجبه هذه اللجنة التشاور والتنسيق والتعاون في مختلف المجالات وبصفة خاصة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعملية والفنية, والدراسة والبحث عن جميع الامكانيات لتطوير مجالات التعاون الثنائي ووضع البرامج المراد اتباعها لتنفيذ ذلك, إضافة إلى مراجعة ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة او التي سيتم توقيعها بين البلدين في مجالات التعاون الثنائي. وتم الاتفاق على أن تعقد اللجنة العليا المشتركة دورتها مرة كل سنة وكلما دعت الحاجة في عاصمتي الدولتين بالتناوب.

ولم يمضي وقت طويل حتى أقامت المملكة الأردنية الهاشمية اتفاقية تعاون مشترك مع جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية, ففي 10 أيلول 1989 وقع كل من وزير الخارجية الأردني مروان القاسم ووزير خارجية الجنوب عبدالعزيز الدالي على اتفاقية تأسيس اللجنة الوزارية الأردنية اليمنية المشتركة للتعاون الشامل في مجالات الاقتصاد والاعلام والصحة والزراعة والعلاقات التجارية بين البلدين.

وبعد قيام الوحدة اليمنية في آيار 1990 انتقلت العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مجالات أوسع وأعمق في مختلف المجالات وكانت اللجنة العليا المشتركة بين البلدين هي نقطة الالتقاء التي يتم من خلالها مناقشة وتطوير العلاقات الثنائية, وعقدت اللجنة العليا المشتركة منذ انشاءها أربعة عشر دورة أعمال بالتناوب في صنعاء وعمان نتج عنهم توقيع العديد من الاتفاقيات والبروتوكولات والبرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم التي شملت كافة المجالات.

وينتظر في قابل الأيام أن تستأنف اللجنة العليا اليمنية الأردنية المشتركة أعمالها وتلتئم في نسختها الخامسة عشر في العاصمة الأردنية عمَان لتبحث في تطوير آفاق العلاقة بين البلدين خاصة في ظل الظروف الحادة التي يمر بها اليمن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
769
عدد (769) - 19 سبتمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل