آخر تحديث :الاحد 23 فبراير 2020 - الساعة:01:46:30
آخر الأخبار
الرئيسية - مقالات
اللواء احمد التركي : جهود وإنجازات وتوجهات لبناء لحج الحديثة والنهوض بواقعها في 2020م
محمد مرشد عقابي

الاحد 20 فبراير 2020 - الساعة:10:24:20

 

شهدت محافظة لحج في الآونة الأخيرة وخصوصاً منذ تولي اللواء الركن احمد التركي مقاليد إدارة شؤونها نهضة تنموية وسياسية وعسكرية وأمنية وإقتصادية وإجتماعية شاملة، يقوم بها هذا المحافظ الذي يتمتع بخبرة سياسية واسعة وقدرة كبيرة على إدارة شتى المجالات التي كُلف بها كما أثبت ذلك في تحركاته الميدانية الأخيرة، فالعديد من التصريحات الرسمية تؤكد أن الرجل على دراية كاملة بكيفية التعامل والتعاطي مع حساسية المنعطف الوطني والضغوط المرحلية التي تتطلبها التطورات الراهنة، ففي الوقت الذي لا يخفى على عاقل الوضع الإقتصادي للبلد عموماً ولحج بشكل خاص يسعى التركي إلى تحقيق تنمية إقتصادية شاملة وفق الإمكانيات المتاحة لمحافظة لحج فرغم الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن إلا انه استطاع وضع المداميك الاساسية للبناء والتنمية والتي تؤكد حنكة الرجل واخلاصه لهذه المحافظة الأبيه.

*تعزيز إيرادات عام 2019م .*

ولأن إيرادات أي دولة على مستوى العالم هي الضمان الحقيقي والأبرز في تحقيق الأمن والإستقرار يسعى التركي إلى تعزيز إيرادات محافظة لحج خلال العام الجاري 2020م والبحث عن حلول عاجلة لحل مشكلة الأوعية الإيرادية والخروج الآمن من آثار ما خلفته الحرب بممتلكات المواطنين والعمل على إعادة بناء وإعمار ما تم تدميره وإنعاش الحياة الإقتصادية والعامة وتطبيع الأوضاع وإعادة لحج الى مركزها الريادي بإعتبارها مهد الثقافة وموطن الحضارة والتاريخ.

*تحقيق تنمية شاملة.*

ولتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية في لحج عقد التركي العديد من اللقاءات التشاورية والندوات المشتركة نهاية العام الماضي ومطلع هذا العام بين الإدارة الضريبية وقيادات السلطات المحلية والغرفة التجارية في سبيل تحسين الإيردات الضريبية بالمحافظة وسبل تسهيل الإجراءات الضريبية للمكلفين وفقآ للقانون وتعزيز الثقة بين القطاع الخاص والعام للتعريف بأهمية تطيبق القوانين الضريبية لتحسين الإيرادات المختلفة بالمحافظة والوقوف أمام التحديات الراهنة وكذا تسخير تلك الإيرادات للمصلحة العامة ولتشغيل النفقات التشغلية للدولة وصرف المرتبات وعمد التركي على نهج هذه السياسة منذ توليه لزمام الأمور في المحافظة.

*الإرتقاء بمستوى الأداء.*

وفي ذات الإطار ولتسهيل حياة المواطنين في المحافظة يشدد التركي دوماً على ضرورة الإرتقاء بمستوى الأداء وتحسين مستوى الإيرادات وعدم التهاون في تحصيلها أو التلاعب بها وردع كل من تسول له نفسه العبث بالمال العام، فهو يؤكد دوماً أن عملية إعادة تفعيل المؤسسات والمرافق مستمرة وفق الخطة التي أقرتها قيادة المحافظة بالتنسيق مع الجهات الحكومية العليا وقيادة التحالف العربي.

*توحيد الأوعية الإيرادية.*

يعمد المحافظ التركي ومنذ توليه مهامه كمحافظ لمحافظة لحج وخاصة مع مطلع هذا العام 2020م لعقد سلسلة إجتماعات متتالية مع مختلف مدراء المكاتب والجهات ذات العلاقة بالأوعية الإيرادية وذلك من اجل توحيد هذه الأوعية في مختلف المديريات والعمل على معالجة إشكاليات التحصيل والفصل بين التداخلات وإنهاء الإزداوجية التي تؤثر عليها مع ضرورة إخضاع تحصيل كافة الإيرادات لممثلي السلطة المحلية ورفع مستوى الإيرادات وفقاً للقانون وكذا رفع التقارير الخاصة بكافة الإشكاليات وتعميمها للسلطات المحلية لمناقشتها ومعالجتها.

*تحسين وترشيد الإيرادات.*

وفي سبيل تعزيز إيرادات المحافظة يشدد المحافظ التركي على ضرورة تنشيط وتفعيل وتحسين مستوى إلايرادات ورفع أداء مكاتب النقل والتجارة والصناعة وصناديق النظافة في عموم مديريات المحافظة، مؤكدا على ضرورة تحسين وترشيد القنوات الإيرادية عبر ممراتها الرسمية وتوريد الإيرادات للبنك المركزي والتنسيق مع الجهات الأمنية لمواجهة أي أخطار او معوقات تعترض أداء مهام فروع هذه المكاتب الإيرادية، مشدداً على أهمية ضبط الإختلالات الحاصلة ورفع المظالم التي يتعرض لها المواطنون من خلال الجبايات والإتاوات والسلوكيات غير القانونية التي تمارس ضدهم من قبل اولئك الذين يجيروا القانون والنظام لمصلحتهم ولإلحاق الظلم بالأخرين.

*وقف العبث بالمال العام.*

في هذا الجانب يشدد اللواء احمد التركي دوماً على ضرورة وقف اي تجاوزات او تدخلات من أي جهة كانت في تحصيل الموارد أو العبث بالمال العام، لأفتاً الى أن جرائم المال العام لا تسقط بالتقادم وأن الحساب والعقاب سيطال كل مسؤول بدد أموال الدولة واستأثر بها مستغلاً منصبة وصفته القانونية، مشيراً الى ان من مسؤوليات الأجهزة الإيرادية شمول كافة الأوعية وإخضاعها للتحصيل بالتواصل مع مدراء المديريات مع مراعاة ظروف المتخلفين عن السداد خلال الأعوام المنصرمة والتعامل معها بمرونة خلال هذا العام 2020م لتحصيل ما عليها من رسوم إيرادية وفقاً للسندات القانونية والرسمية.

*تنسيق العمل الأمني.*

كما يشدد محافظ لحج على اهمية تنسيق العمل الأمني مع جهات التحصيل للإيرادات بما يضمن تحقيق نتائج جيدة وعدم التلاعب بالإيرادات الضريبية او إحتكارها لدى البعض.

*توفير حاجيات المواطنيين.*

إلى جانب إهتمامات اللواء التركي بتعزيز إيرادات المحافظة وتوحيد الأوعية الإيرادية فيها لم يغفل إحتياجات المواطنيين الأساسية فكانت ضمن توجهاته لهذا العام 2020م لتسهيل حياتهم المعيشية حيث عقد خلال الآونة الأخيرة عدة إجتماعات بخصوص ذلك واصدر بشأنها الكثير من القرارات والتوصيات الهادفة لمعالجة اوجه القصور والإختلال وضبط المتلاعبين بالأسعار والمحتكرين للمشتقات النفطية والغاز والسلع الإساسية المرتبطة بحياة المواطن، كما اصدر التركي توجيهات صارمة لإلغاء التراخيص للوكلاء المخالفين الذي ثبت تلاعبهم باقوات وحاجيات المواطنين او المتاجرة فيها وبيعها خارج نطاق النظم والقوانين والأعراف التجارية.

*تنظيم بيع الوقود.*

اصدر التركي توجيهات تنص على إصدار تراخيص لمحطات تعبئة جديدة ونقلها إلى مناطق بعيدة عن التجمعات السكانية وتحديد سعر البيع عليها و إزالة المحطات العشوائية المخالفة للأمن والسلامة لضمان الحد من إستخدام الغاز للسيارات والأغراض الأخرى، إضافة الى تزويد محطات المحافظة المصرح لها رسمياً لمزاولة العمل مخصص دائم ومستمر من مادتي الديزل والبنزين حتى يتسنى لها تلبية احتياجات المواطنين من هذة المواد والمشتقات.

*رفع حصة المحافظة.*

ولم يألوا اللواء التركي جهداً في المطالبة برفع حصة محافظة لحج من مادة الغاز المنزلي نظراً لزيادة الطلب عليها وتدفق النازحين وعودتهم الى المحافظة، مشيراً إلى أن ذلك يساهم في إرتفاع أسعار المشتقات النفطية التي تؤدي بدورها إلى إرتفاع كبير لأسعار السلع الأساسية مما ينعكس سلباً على القدرة الشرائية للمواطنين، مطالباً فرع شركة النفط في المحافظة التنسيق مع شركة النفط اليمنية من أجل توفير الحصة الكاملة والكافية للمحافظة من مادة النفط.

الجدير بالذكر بان اللواء الركن احمد عبد الله تركي الصبيحي محافظ محافظة لحج يعمل بكل جهد وإخلاص منذ استلامة لمهامه الإدارية بالمحافظة على تعزيز حضور مؤسسات الدولة وإيجاد الحل الأمثل للكثير من المشاكل والمعضلات التي يواجهها السكان، بالإضافة لسعيه الدؤوب لخدمة اهالي لحج وإنجاز المشاريع التي تلامس احتياجاتهم، وقد  كرس هذا الرجل معظم وقته وجهده للإهتمام بالمحافظة وابناؤها ليوصل بذلك رسالة للإقليم والمجتمع الدولي مفادها بأن لحج الباسلة ستظل كما كانت رائدة ومبرزة في مختلف العصور والمنعطفات التأريخية، وسيظل اباؤها رموزاً يجسدون روح الولاء والوطنية قولاً وفعلاً مهما كانت الصعوبات والتحديات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

صحيفة الأمناء PDF
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل